محليات

في حرب البلدية ضد تجار الأغذية منتهية الصلاحية
الصبيح: ألف دينار غرامة بيع القرقيعان الفاسد

أكد مدير عام بلدية الكويت المهندس احمد الصبيح أن البلدية لستواجه بحزم تجار المواد الغذائية ممن يعمدون إلى بيع وتداول (القرقيعان) الفاسد مشيراً إلى أن البلدية ستفرض غرامة تترواح بين 500 إلى ألف دينار كويتي مع إغلاق المحل إداريا.


وأضاف المهندس الصبيح أن المفتشين الصحيين في البلدية يقومون بمتابعة المحلات التي تبيع المواد الغذائية الخاصة باحتفالات منتصف شهر رمضان المبارك (القرقيعان) والتفتيش عليها دوريا مع اتخاذ الإجراءات القانونية بحق المخالفة منهما.


وأوضح أن فرق التفتيش في أفرع المحافظات الست تعمل على مدار الساعة للتأكد من مدى صلاحية المواد الغذائية وتقوم بمصادرة المواد التي تدخل في عملية خلط (القرقيعان) إذا تبين أنها غير صالحة للاستهلاك الآدمي.


ودعا المواطنين والمستهلكين إلى مراعاة قراءة تواريخ الصلاحية وتذوق وفحص (القرقيعان) قبل شرائه لئلا يكون عرضة لعمليات غش وتلاعب من قبل بعض التجار مناشدا إياهم التعاون مع الأجهزة الرقابية في البلدية والإبلاغ عن أي مخالفات في تلك المحلات حال رصدها لتقوم البلدية بالتعامل حيال ذلك بكل حزم مع المخالفين.


وذكر أن البلدية ستلاحق تجار الأغذية الفاسدة وستقوم بإتلاف كل أنواع الأغذية من الحلويات و(القرقيعان) غير الصالحة للاستخدام الادمي خصوصا المحتوية على أصباغ ومنكهات وإضافات تضر بالصحة ومحرمة دوليا.


وبين ان البلدية ماضية في جولاتها التفتيشية وستقوم باتلاف المواد التي تخضع للفحص المخبري ويثبت عدم صحتها للاستهلاك الادمي مهما بلغت كميتها أو نوعها نافيا وجود اي عملية تسريب للمواد التي تم ضبطها.



Copy link