صحة وجمال

التمارين الرياضية للحامل تحسّن قلب مولودها

وجدت دراسة أميركية جديدة أن ممارسة المرأة للرياضة أثناء الحمل تحسّن قلب المولود.

وذكر موقع “ساينس ديلي” الأميركي أن الباحثين بجامعة “كنساس سيتي” وجدوا من خلال دراستهم التي استمرت 4 سنوات، أن صحة قلب المواليد تتحسن لدى ممارسة الأمهات الرياضة خلال الحمل.

وكانت دراسة سابقة أظهرت قبل عامين أن أجنة النساء اللواتي يمارسن التمارين الرياضية لـ 30 دقيقة على الأقل 3 مرات في الأسبوع، يتمتعون بمعدل ضربات قلب اقل وهو مؤشر على صحة القلب، خلال الأسابيع الأخيرة من النمو.

وكشف الباحثون بدراستهم الجديدة أن تحسّن صحة قلب وشرايين الأجنة، يتواصل بعد شهر من الولادة، ما يظهر أن جهود المرأة بالمحافظة على نشاطها خلال الحمل لها تأثيراً دائماً.

وقالت الباحثة المسؤولة عن الدراسة ليندا ماي “آمل أن تظهر هذه النتائج أن الجهود التي تركز على تحسين الصحة تحتاج أن تبدأ خلال الحمل وليس في فترة الطفولة”، مضيفة ان التركيز الاكبر حالياً هو على الأطفال بعمر الدخول إلى المدرسة، فيما يجب ان يجري التدخل قبل ذلك بكثير.

وتضمنت الرياضات التي مارستها النساء اللواتي شملتهن الدراسة، الرياضة الهوائية بدءاً من المشي السريع وحتى الركض، كما تضمنت رفع الأثقال واليوغا.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق