محليات

سعد العجمي يتفاعل شعراً مع (كبت العجوز).. و سبر تدعو قراءها إلى المشاركة

لا يُظهر شعره إلا في اللحظة المناسبة، ولذلك تجيء قصائده رشيقة، منمقة.. وفي كثير من الأحيان موجعة، متى ما كانت المناسبة تستدعي أن تتحول الكلمات إلى لكمات..  والقصيدة برمتها إلى خنجر في خاصرة المرتشين والسفهاء والدجالين.

ذلك هو سعد العجمي.. الذي تفاعل مع حادثة (الكبت والأربعة ملايين دينار) حين ذكرها النائب مسلم البراك خلال حديثه في اعتصام الليلة الماضية، والتقطها الجميع بالفكاهة والضحك.. وجادت قريحته بهذه المقطوعة:

لا تعذّر بالعجوز.. وبالكبت

                  العرب يدرون كانك مادريت

أشهد ان السالفة صدق ركبت

                من يبيع امه.. يبيعك ياكويت

و سبر بدورها تدعو قرءاها إلى التفاعل أيضاً عبر كتابة أبيات شعرية (في خانة التعليقات) بالمعنى نفسه، لكنها لا تشترط الالتزام بقافية محددة، بل تشترط أن تكون الأبيات مكتوبة بحجم (مقطوعة العجمي) على أنها ستنتقي أفضلها لنشرها في الأعلى.

(مجاراة تستحق النشر)

عايض العتيبي

أمك كبتها فيه أربع ملايين

                   ولو ننبشه ماغير برقع وشيلة

سترٍ لها يوم ان وصّى به الدين

                  وجيت ولطخته يالردي بالرذيلة 

Copy link