اقتصاد

البرميل الكويتي يكسر حاجز الـ100 دولار هبوطاً

بعد انتشار المخاوف بين الأوساط الاقتصادية العالمية من عدم إيجاد حلول موضوعية للأزمة الأوروبية، هبطت أسعار النفط العالمية في تداولات الأمس ومنها النفط الكويتي الذي خسر 3.11 دولار ليستقر عند 99.16 دولار للبرميل مقارنة 102.27 دولار للبرميل في تداولات يوم الجمعة الماضي.
ويأتي الانخفاض الكبير لأسعار النفط الخام في بداية تداولات الاسبوع لتقترب من ادنى مستوياتها منذ 11 شهر بسبب استمرار المخاوف في الأسواق بشأن مستقبل التعافي في الاقتصاد العالمي الذي يؤثر من ناحية اخرى على الطلب على النفط الخام.
كما تستمر المخاوف من انتشار ازمة الديون السيادية لليونان بين دول أوروبية اخرى مثل ايطاليا واسبانيا خصوصا بعد أن قامت وكالة (مووديز) للتصنيف الائتماني بتخفيض تصنيف ايطاليا الأسبوع الماضي مما يزيد من القلق بين المتداولين على مستقبل التعافي الاقتصادي الأمر الذي يدفعهم الى التخلي عن الاستثمارات الخطرة وعلى رأسها النفط الخام.
ومن ناحية اخرى يستمر الدولار الأمريكي في الارتفاع مقابل العملات الرئيسية حيث يعتبره المتداولون هو عملة الملاذ الآمن الأمر الذي يدفعهم الى التخلي عن الاستثمارات الأخرى مثل النفط الخام لصالح الدولار.
ويشهد الاقتصاد الصيني هذه الايام وهو ثاني اكبر دولة في استهلاك النفط الخام في العالم تباطؤا وتراجعا في نشاطه الصناعي نتيجة الخطوات والاجراءات التي اتخذتها الحكومة الصينية من اجل العمل على تخفيض حدة التضخم لديها الأمر الذي أدى الى ضعف مناخ الاستثمار لينعكس هذا على أداء القطاع الصناعي لديها والذي من شأنه ان يقلل الطلب على النفط الخام.
وكانت منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) اعلنت ان سعر سلة خاماتها ال12 تراجع يوم الجمعة الماضي بواقع 74 سنتا ليستقر عند مستوى 37ر104 دولار للبرميل بعد ان كان 11ر105 دولار للبرميل يوم الخميس الماضي. 
Copy link