فن وثقافة

بعد صفعها من عمر الشريف.. الإعلامية الدوري: ابتسمت لإخفاء دمعتي

أكدت الإعلامية عائشة الدوري أنّ ابتسامتها التي أخذها عليها كثيرون بعد صفعة عمر الشريف، كانت لإخفاء دمعتها وحفظ ماء وجهها أمام الكاميرات التي كانت متواجدة حينها، رغم أنها كانت مؤلمة ومفاجئة وفق ما قالت لـ”أنا زهرة”. واعترفت في الوقت ذاته أنّها أخطأت برغبتها في التصوّر معه.
وقالت: أنا إعلامية تلفزيونية ولدي برامجي ولا أبحث عن الشهرة من وراء عمر الشريف. كنت في الموقع المخصّص للإعلاميين. بعدما أجريت لقاءً معه، رغبت في التقاط صورة بحكم أنّه نجم. لكنّني ذهلت من تصرفه، وخصوصاً أنني لم أخطئ في حقّه”.
ورفضت التعليق على التبريرات الذي أطلقها الشريف، قائلةً: “هو حرّ، ليقولوا ما شاؤوا، أنا تعاملت مع الموقف بكل أدب ولم أسيء إلى أحد في المهرجان، ومثّلت وسيلتي الإعلامية خير تمثيل”.
وعن نظرتها إلى الفنان المصري قبل الموقف وبعده، قالت:” أفضّل عدم الإفصاح ذلك، لكنّني أعترف أن أخطأت عندما أردت التصوّر معه بعد اللقاء”.
وفتحت النار على إدارة مهرجان الدوحة بالقول: “لو كان المهرجان محترماً، لما رضيت الإدارة بهذا التصرف من فنّان ضد إعلامية لبّت دعوته. بعد هذا الموقف، اجتمعوا معي وطلبوا حصر الموقف بأقل أضرار ممكنة، لكنني طلبت منهم بإصرار على أن يتقدم باعتذار علني رسمي بسبب الفضيحة التي سبّبها لي”. وأشارت إلى أنّ المسؤولين عن المهرجان لم يبالوا بذلك كأن الخطأ بدر منها على حد تعبيرها.
ويتوافق ما قالته الدوري مع ما نشرته “أنا زهرة” عن دفاع إدارة المهرجان عن عمر الشريف، وعدم اهتمامها بالإعلامية.
انظر الرابط:
Copy link