محليات

المليفي: دستور الآباء والأجداد حمى الكويت داخليًا وخارجيًا

في إطلالة تويترية جديدة، أكد وزير التربية وزير التعليم العالي أحمد المليفي أن الدستور الكويتي حمى بعد الله سبحانه وتعالى دولة الكويت وشعبها من المحن الداخلية والخارجية، مستشهدا بمحنة الغزو الغاشم.
وقال المليفي من حسابه علي تويتر: اليوم هو 11/11 وفيه تمر ذكرى 49 سنة على صدور الدستور الذي وضعه الآباء والأجداد ليقيم دولة القانون والمؤسسات، لافتا إلى أن الدستور الكويتي حمى بعد الله سبحانه وتعالى دولة الكويت وشعبها من المحن الداخلية والخارجية.
وتابع: نتذكر أحدها أثناء الغزو العراقي الغاشم علي كويتنا الحبيبة عندما نادى المقبور صدام بإمكانية خروجه من الكويت علي أن يجرى استفتاء علي بقاء أسرة الصباح في الحكم وعودتها إلى الكويت.
وأضاف المليفي: ووجدت هذه الفكرة استحسان الرئيس الفرنسي آن ذلك ميتران، فرد عليه الشعب الكويتي في مؤتمر جده بالتمسك بالدستور الكويتي الذي منح الحكم لأسرة الصباح ومنح الشعب الكويتي حق الرقابة البرلمانية فسقطت دعواه المسمومة وتخلى عنه الرئيس الفرنسي. 

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق