محليات أعربت عن أسفها وانزعاجها من الموقف الإيراني

جمعية الصحفيين تطالب بالإفراج الفوري عن اليحيى والماجد

أصدرت جمعية الصحفيين بياناً استنكرت فيه احتجاز السلطات الإيرانية لإعلاميين كويتيين بتهمة التجسس، مطالبة بالإفراج الفوري عنهما نظرا لدخولهما بطريقة شرعية للبلاد وإبلاغهما السلطات مسبقاً بغاية تلك الزيارة. وفي مايلي نص البيان:



أبدى أمين السر العام لجمعية الصحفيين الكويتية فيصل القناعي استغرابه الشديد من اتهام السلطات الإيرانية للزميلين الإعلاميين المحامي عادل اليحيى ورائد الماجد بالتجسس على إيران أثناء تواجدهما في مدينة عبادان الإيرانية لتصوير برنامج اجتماعي خاص لقناة العدالة الفضائية الكويتية .



وقال القناعي بأن جمعية الصحفيين الكويتية تطالب السلطات الإيرانية بالإفراج الفوري عن الزميلين والاعتذار عن هذا الإجراء التعسفي ضد إعلاميين كويتيين دخلا إيران بالطريق الشرعي بعد الحصول على تأشيرة دخول من السفارة الإيرانية في الكويت والتي لديها علم مسبق بهذه الزيارة والهدف منه وهو تسليط الضوء على أوضاع أبناء الكويتيين المتزوجين من إيرانيات .



وقال أمين سر الجمعية فيصل القناعي بأن جمعية الصحفيين الكويتية تعرب عن بالغ أسفها وانزعاجها من الموقف الإيراني تجاه الزميلين وتعلن كجهة تمثل الجسم الصحفي الكويتي تضامنها معهما مطالبة الحكومة الكويتية بالتدخل للإفراج عنهما بشكل فوري لكي لا تأخذ هذه القضية المفتعلة جوانباً سلبية تؤثر على العلاقات الكويتية الإيرانية على كافة المستويات .


Copy link