محليات

السبيعي: دائرة الأمن بشركة خدمات القطاع النفطي تعاني التخبط وانعدام وضوح الرؤية

 أكد مقرر لجنة الشكاوي والاقتراحات بنقابة العاملين بشركة خدمات القطاع النفطي سعد سلطان السبيعي بأن اللجنة قد استقبلت عددا من الشكاوى والمشاكل التي يواجهها العاملين بالشركة خاصة قسم دائرة الأمن، ومن أبرز تلك الشكاوى عدم توفير الملابس الخاصة بطبيعة العمل للعاملين منذ أربع سنوات، والتأخير المتعمد من قبل المسئولين بدائرة الأمن لترقيات المرحلية وعلى رأسها ترقية الدفعة الثالثة للعاملين بالشركة من دون أن يقوموا بتوضيح الأسباب والمبررات التي دعتهم لتعطيلها وعدم البت بها كل هذا الوقت.
وأضاف السبيعي بأن المسئولين بدائرة الأمن يعيشون حالة من التخبط الشديد وانعدام وضوح الرؤية، والتي تتضح من خلال قرارات النقل العشوائي والغير مدروسة والمبنية من الأساس على المصالح الشخصية والمحسوبية، مما اضطرهم لنقل بعض العاملين من مراكز عملهم الرئيسية للمراكز الأخرى فقط من أجل سد النقص الذي وجد نتيجة لتلك العمليات العشوائي بالنقل.
كما أستنكر السبيعي ما يتعرض له العاملين بدائرة القوة الشاطئية، والذين أصبحوا يعانون من انعدام الاهتمام واللامبالاة من قبل مسئوليهم بالدائرة، بسبب رضوخهم لجميع مطالب اللجنة الأمنية التابعة لمجلس الوزراء وتسليمهم كافة الصلاحيات الخاصة بالقسم وإدارته وفق رؤيتهم، ومن دون الأخذ بمصالح العاملين وطبيعة العمل الذي يقومون به.
في الختام طالب السبيعي المسئولين بالشركة إلى إنهاء حالة التخبط والفوضى التي عمت دائرة الأمن بالشركة، وذلك لتجنب أي صدامات مع العاملين في المستقبل، كما دعا المسئولين إلى ضرورة المسارعة لإيجاد الحلول المناسبة لمعالجة شكاوى العاملين والاستماع لهمومهم ومعوقات العمل والأخذ بمقترحاتهم، مؤكدين بأننا لن نتهاون في إيصال صوت العاملين والدفاع عن حقوقهم والعمل على تحقيق جميع تطلعاتهم.
Copy link