" هات اذنك "

عوافي

رغم كل ما قام به “نائب الأولى” من أفعال قد تدخل في خانة “خيانة الوطن”، ورغم “زلزاله” العنيف، ورغم علم الحكومة بتفاصيل “عملته” إلا أنه ما يزال حراً طليقاً، بل ويُفسح له الصف الأول من المقاعد.
كل هذا لأنه صديق الراشي.. وفي الكويت، كن صديقه واعبث وعث وابشر بالعافية. وكن خصمه وستخاصمك الرياح والأمطار.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق