محليات

رئيس جمعية المحامين يدعو المبارك إلى الابتعاد عن المحاصصة عند اختيار الوزراء الجدد

دعا رئيس جمعية المحامين الكويتيه المحامي خالد الكندري إلى التمعن في قراءة الوضع السياسي الذي تمر به البلاد حاليا؛ لاستخلاص العبر والدروس، متمنيا على رئيس الحكومة الجديدة الشيخ جابر المبارك أن يكون معيار الكفاءة والعطاء هو الغالب على عملية اختيار الوزارء الجدد.
وقال الكندري: “إن ماتمر به البلاد من احتقان سياسي وتجاوزات دستورية وقانونية ونهج سلطوي في الآونة الأخيرة يجب أن تتم قراءته بتمعن ودقة، ويجب أن نخرج من تجاربنا الماضية بعبر ودروس نستفيد منها؛ لنضمن أن الكويت ستلتئم جراحها وتتجاوز معضلاتها، ونتمنى من سمو رئيس الحكومة الشيخ جابر المبارك بعد حصوله على ثقة صاحب السمو حفظه الله أن يختار وزراء الحكومة المقبلة وفق عقولهم وعطائهم، وليس وفق انتماءاتهم”.
وأضاف: “يجب أن تحظى الكويت برجال دولة لديهم العلم والمنطق والرؤية، ويجب أن تكرس السلطات عملها على تأسيس منهج سيادة القانون وتطبيقه على الكبير قبل الصغير، ويجب أن ننأى بمؤسساتنا القضائية عن كل تجاذب سياسي بسرعة إقرار قانون استقلال القضاء، ويجب أن نعي تماماً أن الإنسان الكويتي وبنائه هو سبيلنا لضمان استقرار وتقدم الكويت.
وأشار إلى أن الحكومة السابقة ومجلس الأمة الحالي استغل الإعلام وهدم شفافيته، وكانت هناك ممارسات غير مقبولة أوصلتنا إلى هذا الحال أهمها تفشي حالة الفوضى داخل قبة عبدالله السالم، حتى أصبحت مسرحا لتصفية الخلافات الشخصية.
وأوضح أن: “غياب الرقابة الإدارية لمؤسساتنا التي انتشر بها الفساد كالرشوة وفقدان المحاسبة الصارمة، وعدم الإنتاج، وتفشي الواسطة بشكل نسف المبدأ الدستوري المتعلق بتكافؤ الفرص والسماح بضرب الوحدة الوطنية، والتحريض على الكراهية، وازدراء الرأي الآخر، وتدني لغة الحوار كل تلك الأحداث كانت سبب مباشر لهذه الأزمة. 
فإذا لم تتم مواجهه تلك المشاكل بتكاتف واتفاق بين الحكومة وأعضاء البرلمان وبمعالجة فورية عن طريق إصدار النصوص والتشريعات العصريه لتتلائم مع هذا الوضع فلن يستقيم الحال ولن ينصلح الوضع، وفي الختام فاننا نتمنى ان يسود التعاون والتكاتف بين السلطات الثلاث من اجل كويت أفضل وغداً مشرق وان يخافوا الله فينا فشعب الكويت شعب أصيل وراقٍ يستحق أن نعمل بجد واجتهاد من أجل تحقيق رفاهيته وتطويره.
Copy link