صحة وجمال

العلاج الإشعاعي لمريضات سرطان الثدي يرفع فرص إصابتهن بأمراض القلب

حذرت دراسة طبية من أن السيدات اللاتي يصبن بسرطان الثدي خاصةً في الثدي الأيسر ويتلقين علاجاً إشعاعياً يصبحن أكثر عرضة للإصابة بضيق في الشرايين والتي تسهم بدورها في إصابتهن بأمراض القلب.
 
 فقد وجد باحثون اسكتلنديون أن فرص معاناة مريضات سرطان الثدى خاصة “الأيسر” اللاتي يخضعن للعلاج الإشعاعي للإصابة بضيق في الشرايين تصل إلى أربعة أضعاف مما يضاعف من فرص إصابتهم بأمراض القلب بالمقارنة بمريضات السرطان ويخضعن للعلاج الإشعاعي في منطقة الجانب الأيمن، طبقاً لما ورد بوكالة “أنباء الشرق الأوسط”.
 
 ويشدد الباحثون على أنه يجب الاهتمام بالأعضاء السليمة التي تخضع للعلاج الإشعاعى لتوفير نوع من الوقاية والحماية لها.

Copy link