عربي وعالمي
للمطالبة بعقد مصالحة بين المتظاهرين

آلاف المصريين يتوافدون إلى ميدان التحرير في جمعة “لم الشمل”

بدأ المتظاهرون بالتوافد الى ميدان التحرير للمشاركة فيما أطلق عليه جمعة (لم الشمل) التي دعت اليها (القوى المصرية) التي تضم اعضاء من الكيانات السياسية التي تتظاهر لعرض مطالبها في ميدان التحرير وفي ميدان العباسية.
واوضح المراقبون في تصريحات للصحافيين ان المشاركين اليوم يطالبون بعقد مصالحة بين متظاهري ميدان العباسية والقوى الثورية المعتصمة في التحرير.
وأضافوا أن المشاركين يسعون الى توحيد مطالب متظاهري العباسية والتحرير بشكل توافقي لمنع حدوث أي صدام في المستقبل بين الطرفين.
ويطالبون بالتأكيد على أهداف الثورة ومدنية الدولة وعدم استهداف مؤسساتها ورفض التدخلات الخارجية في الشؤون الداخلية والتأكيد على حق الاعتصام السلمي ورفض العنف ضد المدنيين والتأكيد على احترام الخلاف في الرأي والعمل على وضع صيغة عامة توافقية حول فلسفة الثورة.
كما يدعون الى العمل على النهوض بمصر اقتصاديا واجتماعيا والاهتمام بالصناعة وتشجيع الاستثمارات العربية والأجنبية والدعوة لمشروع قومي للنهوض بالثروة الزراعية والاهتمام بالتعليم والبحث العلمي.
واتفق المشاركون في جمعة (لم الشمل) على ضرورة ضمان حقوق شهداء ومصابي الثورة وعلاجهم على نفقة الدولة وصرف التعويضات اللازمة لهم وتشكيل لجنة تقصي حقائق مستقلة للتحقيق في أحداث ماسبيرو وشوارع محمد محمود ومجلس الوزراء وقصر العيني.
واتفقوا كذلك على تكوين لجنة حقوقية للعمل على اتخاذ الاجراءات القانونية ضد المسؤولين عن الأحداث وملاحقتهم للمطالبة بحقوق الثوار والمصابين طبقا لما تنتهي اليه لجنة تقصي الحقائق.
وتهدف جمعة اليوم الى ترسيخ مبدأ احترام الرأي الآخر والبحث عما هو مشترك بين جميع الأفكار والتيارات والعمل المشترك والتنسيق بينهم بما يحقق المصلحة العليا للوطن ويستكمل مكتسبات الثورة.

Copy link