صحة وجمال
عملية دقيقة وناجحة لاستئصال أورام أثرت على 80% من المثانة بالمنظار

د.أحمد الكندري: التدخين من الأسباب الرئيسية لأورام المثانة في الكويت

أجرى د.أحمد الكندري استشاري جراحة المسالك البولية والأستاذ المساعد بكلية الطب بجامعة الكويت, أجرى عملية دقيقة وناجحة لاستئصال أورام كبيرة من مثانة مريض يبلغ من العمر 35 سنة . وكان المريض يشتكي من تكرار نزول الدم في البول. وقد كان يدخن بكثرة يوميا منذ سنوات عديدة.  وقد تعرض المريض لعدة محاولات لاستئصال الأورام من قبل بعض الأطباء في مستشفيات مختلفة قبل العملية الأخيرة التي أجريت له. وكانت بعض العينات السابقة تظهر بأنها سطحية مما لم يساهم في دقة التشخيص أو العلاج. وقد  قام د.الكندري باستئصال الأورام والتي كانت تغطي 80% من المثانة وشملت جميع مناطق المثانة وحتى المناطق الأصعب وهي الجدار الأمامي للحاجة للدقة في استخدام المنظار.

 وأوضح د.أحمد الكندري بأن على الطبيب المختص أن يقوم بالأستئصال العميق دون أحداث ثقب في المثانة أو أي مضاعفات أخرى . وأكد بأن الأستئصال العميق لأورام المثانة بالمنظار أصبح في الوقت الحالي من أساليب التشخيص الدقيقة المطلوبة وكذلك من متطلبات العلاج الهامة. أما عن أساليب علاج أورام المثانة, فقد أشار د.الكندري بأن الأورام الكبيرة والتي تزيد على 2 سم ولا تزال سطحية,  أي فوق مستوى عضلة جدار المثانة , فانها تعالج بحقن المثانة بدواء يساعد في تقوية المناعة بجدول زمني معروف. ويحتاج مرضى أورام المثانة للمتابعة الدورية بالمنظار للتأكد من عدم رجوع الأورام. أما الحالات التي لا تستجيب للعلاج بحقن المثانة الدوائي أو الأورام التي تبلغ مستوى عضلة المثانة فأنها تحتاج للأستئصال الجذري للمثانة. وبعد تلك العمليات يتم عمل مثانة صناعية لتصريف البول باستخدام جزء من الأمعاء الدقيقة أو أحيانا يلجأ لعمل فتحة خارجية مع كيس لتجميع البول.
وختم د.الكندري بأن التدخين يعتبر من الأسباب الرئيسية لحدوث حالات أورام المثانة في الكويت في جميع الفئات العمرية.
Copy link