اقتصاد

ماجد الصباح يبيع “فيلا مودا” لرجال أعمال إماراتيين

بعد سنوات من تنظيم الخصومات وبيع أرقى أنواع الماركات دون رقابة صارمة من وزارة التجارة والصناعة لم تستطع شركة “فيلا مودا”  التي يملكها الشيخ ماجد الصباح  بالشراكة مع أحد رجال الأعمال القطريين الصمود بعد أن ضيقت التجارة الرقابة على المنطقة الحرة. 


وعلمت من مصادر مطلعة أن فيلا مودا ستؤول ملكيتها إلى رجال أعمال من دولة الإمارات العربية المتحدة، كاشفة عن أنها ستتحول عبر ملاكها الجدد إلى مجمع تجاري يضم أشهر الماركات والأسواق الغذائية ومحلات الأزياء. 


تأتي عملية البيع إثر انسحاب الشريك القطري، وبقاء ماجد الصباح وحيداً فيها فضلا عن ملاحقة وزارة التجارة لهذه الشركة باعتبارها بلا ترخيص شأنها شأن الكثير من الشركات الأخرى في تلك المنطقة والتي اضطرت “التجارة” إلى سحب تراخيصها.. الأمر الذي أجبر مالكها إلى بيعها فور أن سنحت له الفرصة لذلك.

Copy link