فن وثقافة

سلاف فواخرجي: مؤمنون بـ «الأسد» والثوار أشخاص مأجورون

في برنامج “Face e Profile” عبر قناة الـOTV، أكدت  الممثلة السورية سلاف فواخرجي أن “الأزمة في سوريا انتهت وأن الشعب السوري مؤمن بعروبته ورئيسه ووطنه”، وقالت: “أنا لا أعترف أن هناك ثورة في سوريا، هي احداث شغب، هؤلاء الاشخاص هم وقود للقوى الخارجية وليسوا ثوار، هم مأجورون لأجندات خارجية”، وتابعت: “الديمقراطية شيء جميل .. والشعب السوري مع الرئيس الأسد ولن يرحل، إن الحياة وقفة عز”.
 
وعن قضية الفنانة أصالة نصري ومعارضتها لنظام الأسد، قالت: “أصالة فنانة مهمة جداً ولا أحد ينكر صوتها واغانيها، ولكن تغيير المواقف وتبدل الاحوال بين ليلة وضحاها لا أقتنع به ويخيفني، لو كانت فنانة حيادية ولم تغني للنظام كان من حقها المعارضة وهذه وجهة نظرها خصوصاً انها لا تعيش في سوريا، الا انها كانت تغني لاشخاص معينة، من الرئيس الراحل حافظ الأسد إلى الرئيس بشار الأسد ..عندما يكون هناك اغاني محددة لاسماء وبعد حين تقول انها كانت تخاف، فماذا يؤكد لي انها ليست خائفة الآن ؟”. وختمت: “أتمنى ان تعود اصالة إلى رشدها وأصالتها السورية”.
 
وتمنت فواخرجي من الرئيس الأسد “أن يكون الاعلام في سوريا حرّ اكثر ويكون لدينا الكثير من المحطات والفضائيات”، وعن النظام قالت: “نحن ليس لدينا نظام عسكري، نحن لم نعش في سوريا عسكرياً، كنا محكومين بالانضباط”.
 

Copy link