محليات

لعلاجهم في المستشفيات اللبنانية
“إعانة المرضى” بدأت حملة إغاثة سريعة للمصابين السوريين

 اعلنت جمعية صندوق إعانة المرضى  بدء حملة إغاثة طبية سريعة للمرضى والمصابين السوريين  تتضمن عدة مشاريع طبية منها: مشروع علاج في المستشفيات اللبنانية بتكلفة تصل إلى 3500 دولار للحالة الواحدة  وعلاج النازحين في المستوصفات والمراكز الصحية بتكلفة تتراوح ما بين 30  و50 دولارا للحالة الواحدة ومشروع العيادات الميدانية المتنقلة بتكلفة 15 ألف دينار وتتضمن مصاريف الأطباء والممرضين والأدوية لمدة شهر كامل وشراء أجهزة طبية وتعويضية للمرضى بتكلفة 11 ألف دينار.


وطالب مدير اللجنة الخارجية بالجمعية صندوق إعانة المرضى خالد الهندي بضرورة الإسراع في إغاثة اللاجئين السوريين الذين شردتهم آلة الاقتتال الداخلي، مشيراً إلى اهمية الدعم الإنساني لهؤلاء المشردين والذين نزحوا بالآلاف إلى لبنان والأردن وتركيا.
وصرح الهندي قائلاً “لقد آلت الجمعية على نفسها من منطلق إنساني وشرعي ديني تقديم يد العون والمساعدة للأشقاء وقت الكوارث والمحن وفي الحروب والأزمات، مضيفاً أن ما يعانيه اللاجئون السوريون اليوم يستلزم الإسراع في إغاثتهم وإعانتهم حتى تنتهي محنتهم على خير.
وبين الهندي أن اللاجئين السوريين يعانون الكثير من الآلام ففضلا عن الإبعاد عن الوطن وترك ديارهم وتشريد الكثير من الأسر فان فيهم الكثير من أصحاب الأمراض المزمنة ومن ابتلي بالإصابات والجروح ، ومع ذلك فقد لا يجدون الرعاية الطبية اللازمة مما يؤدي الى زيادة معاناتهم .
ودعا الهندي في نهاية تصريحه سرعة تلبية الدعوة لإنقاذ ما يمكن إنقاذه من هؤلاء المساكين الذين يعانون من ظروف معيشية صعبة خاصة في ظل وجود موجات البرد القارص على المناطق الحدودية التي يعيشون فيها، مبيناً أن الجمعية قد خصصت خطا ساخنا لتلقي التبرعات والترتيب مع مندوب الجمعية للذهاب إلى المتبرع في أي وقت وفي أي مكان وهو 22560061
Copy link