رياضة

الحساوي: البعض يحاول تشويه صورتي .. بدس السم بيني وبين اخواني

وجّه رئيس نادي القادسية “فواز الحساوي” خطابًا شديد اللهجة إلى بعض الصحف التي وصفها بأنها تحاول تشويه صورته متعمدةً بتأويل تصاريحه، كما أكّد بان قضايا النادي تتعلق بالنادي فقط، وليس لها أي صفة شخصية، رافضًا أسلوب الضرب تحت الحزام لتحقيق الأهداف الخاصة.
بداية قال على حسابه الشخصي بـ(تويتر): “إلى متابعي الرياضة القدساوية بصفة خاصة والرياضة الكويتية بصفة عامة.. للأسف الشديد بالفترة الأخيرة بدأ البعض بكيل الاتهامات عليّ جزافًا وبدأ بتأويل التصاريح بغرض الهجوم الشخصي علي، ومحاولة منهم بتشويه صورتي امام عشاق وجماهير النادي الملكي“.
وأضاف: “البعض يحاول دس السم بيني وبين اخواني.. سواءً أعضاء أو عاملين أو لاعبين، ناهيك عن الجماهير الوفيّة بالنادي“.. وأكّد على استعداده بالاعتراف بالخطأ.. عندما قال: “أنا على استعداد لتعديل الخطأ، والاعتراف به متى ما وجد.. لكن أن يتعدّى الأمر للهجوم الشخصي، فهذا أمر غير مقبول، وبه تحريف للكثير من الحقائق“.
وعن أسلوب تعامل الصحف مع بعض القضايا التي تخص النادي.. قال: “للأسف الشديد اليوم احدى الصحف تطالبني بالتنازل عن ما هو ليس من حقي، وتطالبني بسحب احدى قضايا النادي وهي استمرار لسلسلة الهجوم ضدي، لذا وجب علي التوضيح بأن هذا الامر من المستحيل أن يحصل، وخاصةً أن هذه القضية تمثّل حقوق مكتسبة لاخواني لاعبي النادي بمختلف اللعبات“.
ووجه حديثه إلى أصحاب المصالح الشخصية.. بقوله: “لست طرف بأي نزاع أو خلاف شخصي مع أي طرف، ومن يرغب بتصفيّة حساباته مع الغير، عليه المواجهه وعدم استخدام أسلوب الضرب تحت الحزام، لتحقيق أهدافهم الخاصة“.
وقال لجماهير الملكي: “جماهير القادسية الوفيّة.. كنتم خير عون لي طوال فترة عملي بالنادي، والتي امتدت لسنوات عديدة، حاولت قدر المستطاع فيها المحاولة والمساهمة في رفع شأن النادي، ومن غير المعقول أن أتسبب بضرر للنادي، حتى ارضي الغير“.
واختتم حديثه.. قائلًأ: “أرفض بشدّة بأن أكون سبب بتعطل مصالح النادي، ووسيلة للغير بتصفيّة حساباته الخاصة، وأرجو منهم الابتعاد عن دس السم بيني وبين عشاق هذا النادي، فكفاكم عبثًا.. فقد أصبحت أجندتكم واضحة أمام الجميع“.
Copy link