محليات

الكويت تستضيف مؤتمر الاتحاد الدولي لمنظمات التدريب

برعاية كريمة من سمو الشيخ جابر المبارك رئيس مجلس الوزراء تنعقد يوم الأحد المقبل  فعاليات المؤتمر الدولي الواحد والأربعون لمنظمات التدريب والتنمية. وبهذا الصدد أشار د. فهد الفضالة الأمين العام لمنتدى التطوير الوظيفي الخليجي أن هذا المؤتمر الخيري العلمي والذي يعقد بشراكة استراتيجية من مؤسسة البترول الكويتية، وشركة أرامكو السعودية، ودعم من الأمانة العامة للتخطيط والتنمية، والحرس الوطني الكويتي، وبيت التمويل الكويتي، والمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب والمعهد العربي للتخطيط بالإضافة إلى رعايته من قبل العديد من الشركات والجهات الوطنية.
وأشار الفضالة أن اختيار دولة الكويت لانعقاد هذا المؤتمر الدولي بالرغم مما تمر به المنطقة من أحداث ساخنة ليعطي دلالات واضحة ومميزة تشير إلى الدور والجهود البارزة لأبناء دولة الكويت ودول مجلس التعاون المخلصين من العاملين في حقل التدريب والتطوير الوظيفي على المستوى الدولي وسمعة ومكانة مهنية عالية تدعو إلى الفخر والاعتزاز وتدل على دور مؤسسات هذه الدول في التواصل فيما بين قطاعات الأعمال الرسمية، والمهنية، والأهلية والمنظمات الإقليمية والدولية العاملة في هذا المجال كنهج استراتيجي في تنظيم الملتقيات، المؤتمرات، والمشاريع الدولية المشتركة.
ولفت الانتباه إلى أن الاتحاد الدولي لمنظمات التدريب والتنمية هو كيان غير هادف للربح يضم تحت عضويته جهات، ومؤسسات، ومراكز، وجمعيات تحترف شئون وقضايا الموارد البشرية. وهو يلتزم بتوصيف وتطوير ونقل المعرفة والمهارات والتكنولوجيا لتعزيز أداء الأفراد والتنظيمات والأداء البشري والإنتاجية في ظل تنمية مستدامة. وأوضح الفضالة أنه يشارك بهذا المؤتمر متحدثين ومحاضرين دوليين ونخب من الخبراء والمختصين في قطاع التدريب والتطوير الوظيفي والتعليم من مختلف دول العالم حيث بلغ عدد المشاركين أربعمائة متخصص من كافة دول العالم يقدمون أكثر من خمسين ورقة علمية تناقش كافة القضايا ذات العلاقة بالتدريب والتنمية.
كما أشار الفضالة إلى الرعاية الكريمة لسمو رئيس الوزراء المتمثل في حرص سموه على دعم الأنشطة المهنية والملتقيات العلمية والتي تسهم في تطوير قدرات الشباب الكويتي وإتاحة الفرصة أمامه للاستفادة من التجارب العالمية مؤكداً على أن المؤتمر تظاهرة علمية ومهنية كبيرة تقام للمرة الأولى بهذا المستوى في الكويت.
مشيراً إلى أهمية هذا المؤتمر تكمن في تبادل التجارب والخبرات في مجال التدريب والتنمية والتعرف على تجارب المؤسسات الناجحة على مستوى العالم وأشار الفضالة إلى ستة ورش عمل متخصصة ستقام على هامشه. وأشار إلى المختصين في مجال التدريب وتنمية الموارد البشرية في الكويت ومنطقة الخليج سيكون أمامه فرصة كبيرة للاستفادة من الكفاءات المهنية العالية لضيوف المؤتمر.
Copy link