فن وثقافة

غادة عبد الرزاق: فتيات الليل في كل مكان

رفضت الفنانة غادة عبد الرازق أن يكون فيلمها الأخير «ركلام» بمثابة دعوة للانحراف، مشيرة إلى أن فتيات الليل اللاتي يحكي عنهن الفيلم، موجودات في كل مكان، موضحة إلى أن الفيلم يحمل رسالة، عكس بعض الأعمال التي قدمتها قبل ذلك والتي استغل فيها المخرجون جسدها وجمالها بشكل خاطئ.
وقالت غادة: أرفض اتهامي بالدعوة للانحراف لأن فتيات المتعة الحرام «الركلام» لم يعدن موجودات فقط في الكباريهات ولكنهن موجودات في أماكن كثيرة، ومنها الأندية الرياضية الكبرى والكافيهات والشارع أيضا، ولم تعد مقصورة على الفقيرات وإنما أيضا الأغنياء، فيلم ركلام تحذيري في المقام الأول.
وأكدت غادة أنها لا تخجل من أعمالها السابقة على الإطلاق، مشيرة إلى أن المخرجين استغلوا جسدها بشكل غير صحيح، وقالت: لو عاد بي الزمن فهناك أعمال قدمتها سأرفض تقديمها لو عرضت علي من جديد.
أما عن سبب ذلك فتقول: لأنني رأيت بعض المنتجين والمخرجين قد استغلوا جمالي وجسدي بشكل خاطئ وحصروني في أداء أدوار وصفت بأنها أدوار الإغراء ولكن لدي الإصرار والعزم على تقديم أعمال جادة تلمس قضايا المجتمع والمواطن في الفترة القادمة.
وعن الهجوم عليها، ردت بقولها: الهجوم على أعمالي أصبح شيئا عاديا من البعض حتى في فترة الإعداد لأي عمل وللأسف هو هجوم سلبي غير واقعي لأنه لا يهدف إلى الإساءة لي في شخصي وليس نقدا للعمل الفني الذي أقدمه ويهدفون إلى النيل من نجاحي ولهذا فأنا أتجاهل هذا الأمر ولا أنظر إليه.
Copy link