صحة وجمال

«الرضاعة الطبيعية» تعالج الأم من الاكتئاب وتساعدها على السهر

بالإضافة إلى فوائدها الصحية للرضيع، تعمل الرضاعة الطبيعية أيضاً على تحسين الحالة المزاجية للأم. وتقول عالمة التغذية الألمانية آنيكه فايسينبورن من شبكة “الصحة سبيلك للحياة” بمدينة بون “تعمل الرضاعة كمنشطات طبيعية يفرزها الجسم لإخراج الأم من حالات التوتر العصبي التي تنتابها بعد الولادة.
 ويرجع الفضل في ذلك إلى هرمونات الرضاعة التي يفرزها مخ الأم في دمها عند إرضاع طفلها. وبعدها يبدأ انسياب اللبن وتشعر الأم بالاسترخاء”.
وبذلك تُساعد الرضاعة المرأة على أداء دورها كأم على نحو أمثل وكذلك على تحمل قلة النوم، التي غالبا ما تعايشها بعد الولادة مباشرةً.
 وجديرٌ بالذكر أن إفراز هرمون الرضاعة بصورة منتظمة يعمل أيضا على خفض ضغط الدم لدى الأم المرضعة، مما يجعلها أكثر هدوءا واسترخاءً ويقلل من شعورها بالضغط العصبي.
وبهذه الطريقة تساعد الرضاعة على خروج الأم المرضعة من حالة الاكتئاب، التي تعايشها كثير من النساء بعد الولادة مباشرةً والمعروفة باسم “Baby-Blues”.
Copy link