محليات

الصبيح: حملات تفتيش البلدية على مدار الساعة … ولاتهاون مع التجاوزات

أكد مدير عام بلدية الكويت المهندس أحمد الصبيح تواصل الحملات التفتيشية لبلدية الكويت على مدار الساعة في جميع الاسواق والمخازن الغذائية والجمعيات التعاونية والمطاعم والمقاهي والصالونات والمسالخ. 
وقال المهندس الصبيح لوسائل الاعلام “انه لا تهاون مع اي تجاوز للقانون او لوائح البلدية أو أي التفاف عليها بأي شكل من الاشكال مضيفا ان تكثيف الحملات التفتيشية يستهدف القضاء على مختلف التجاوزات والمخالفات المتعلقة بالمواد الغذائية الفاسدة لما تسببه من آثار سلبية وتداعيات خطيرة على صحة وسلامة المستهلكين”. 
 واوضح ان مجمل ذلك يأتي كذلك تفعيلا للدور الرقابي لبلدية الكويت على مختلف الخدمات المتصلة بالجمهور بغية ضبط جميع المواد غير المستوفية للشروط أو كونها منتهية الصلاحية وذلك قبل تسويقها مشددا على ان المحلات الغذائية جميعها تحت سيطرة الاجهزة الرقابية في البلدية.
 وذكر ان تنفيذ الحملات على الفترتين الصباحية والمسائية يعد تأكيدا على ان البلدية متواجدة على مدار الساعة بغية قطع الطريق أمام المخالفين مبينا ان التركيز على العمل الميداني يستهدف الكشف عن مختلف الاصناف الغذائية والتأكد من تواريخ الانتاج والصلاحية والتدقيق بمكوناتها. 
 ودعا الجمهور الى ضرورة التأكد من صلاحية المواد الغذائية قبل عملية الشراء من مراكز البيع المختلفة وحثهم على ممارسة دورهم من خلال الابلاغ عن أي شكوى لاقرب مركز بلدية في منطقتهم أو الاتصال على هواتف فرق الطوارئ بالمحافظات التي تعمل على مدار مدار الساعة.
 وأثنى المهندس الصبيح على الجهود المبذولة خلال الحملة التفتيشية التي شنتها بلدية محافظة الجهراء بالتعاون مع ادارة العلاقات العامة في البلدية اخيرا بمساندة أمنية من مديرية الامن في محافظة الجهراء على سوق الاسماك وعدد من الاسواق والمحلات الغذائية بالمنطقة الصناعية في الجهراء أسفرت عن تحرير 12 مخالفة وتوجيه ستة انذارات لتنفيذ الاشتراطات واتلاف كمية مضبوطة من الاسماك واللحوم الفاسدة وغير الصالحة للاستهلاك الآدمي.
 من جانبه قال مدير ادارة التدقيق ومتابعة الخدمات البلدية صالح الكندري ان سوق الاسماك في منطقة الجهراء احدى المحطات التي طالتها الحملات التفتيشية المباغتة واستهدفت محاور عدة أبرزها التأكد من صلاحية الاسماك المعروضة للبيع بالسوق الواقع في المحافظة.
 واضاف الكندري ان من محاور الحملة كذلك التأكد من صلاحية المواد الغذائية في عدد من المطاعم والمحلات والاسواق المركزية بالمنطقة الصناعية بالجهراء ومن حمل العاملين فيها للشهادات الصحية التي تثبت خلوهم من الامراض المعدية الى جانب التأكد من الالتزام بقواعد النظافة العامة.
 واوضح انه تم تقسيم الحملة قبل انطلاقها الى قسمين بهدف احكام السيطرة على المواقع التي تم تحديدها على وجه التحديد لضبط المخالفات والتجاوزات التي يقوم بها اصحاب المحلات الغذائية.
 وذكر ان فريق المفتشين تمكن من تحرير 12 مخالفة تضمنت العمل قبل الحصول على شهادة صحية واخرى منتهية الصلاحية وتشغيل عامل قبل الحصول على شهادة صحية وعدم التقيد بقواعد النظافة العامة واستغلال مساحة قبل الحصول على ترخيص من البلدية الى جانب مخالفة احد المقاهي تمثلت بفتح محل قبل الحصول على ترخيص صحي من البلدية وذلك تمهيدا لاغلاقه بعد استكمال الاجراءات القانونية كافة.
 وبين ان فريق المفتشين رصد خلال الحملة التي تم تنفيذها على عدد من المطاعم في المنطقة الصناعية بالجهراء مدى الاهمال وعدم التقيد بالاشتراطات الصحية وقواعد النظافة العامة ما استدعى تحرير المخالفات تجاه ذلك وتوجيه عدد من التعهدات لتنفيذ الاشترطات.
 من جهته قال مراقب الاغذية والاسواق مشاري المطيري ان الحملة التي شنها الفريق تأتي من واقع الاعمال اليومية التي تنفذها المراقبة الا ان هذه الحملة أخذت طابعا خاصا من حيث التنسيق بين الفرق المشكلة كونها تميزت بتضافر الجهود وجاءت وفق آلية عمل محددة.
 واضاف المطيري ان فريق المفتشين يقوم بالارشاد والتعاون مع اصحاب المحلات التي تفتقد لبعض الاشتراطات ليكونوا على بينة على أن تتم معاودة الكشف عليها في وقت لاحق لعدم ايقاع الضرر بمن يجهلون الامور المتعلقة بتلك الاشتراطات.
 واشار الى ان الحملات التفتيشية مستمرة على قدم وساق ولن يتم التهاون اطلاقا في مخالفات الاغذية والتي تستدعي مضاعفة الجهود بهدف تحقيق السلامة للجميع ووصول المواد الغذائية مستوفية لكافة الاشتراطات الصحية.
Copy link