صحة وجمال

شرب الأم للكافيين لا يؤثر في نوم طفلها

أشارت دراسة برازيلية حديثة إلى أن تناول المشروبات الغنية بالكافيين أثناء الحمل أو بعد الوضع، لا يؤثر في فترات نوم الرضع. وقد اعتمدت الدراسة على تحليل أنماط نوم أكثر من 4200 طفل رضيع حتى سن ثلاثة أشهر في ضوء العادات الاستهلاكية للأمهات من الكافيين قبل وبعد الوضع. وركز الباحثون على نوعين من المشروبات: القهوة ومشروب ألماتي الشبيه بالشاي.
 ولفت فريق البحث بقيادة د.إينا سانتوس من جامعة Pelotas بالبرازيل إلى أنه من الشائع بين الرضع أن يستيقظوا في أوقات الليل، وقد اعتاد البعض ربط عدم انتظام ساعات النوم والأرق الذي يصيب البالغين بتناول الكافيين.
 وقام فريق البحث بتتبع أكثر من 4200 طفل ممن ولدوا بالبرازيل عام 2004 بتركيز خاص على 885 طفلاً، لمعرفة ما إذا كان تناول الأمهات للمشروبات الغنية بالكافيين قبل أو بعد الوضع يؤثر في نوم أطفالهن.
 كما عقد لقاء مع جميع الأمهات في المستشفى بعد الوضع مباشرة، ثم بعد ثلاثة أشهر تالية، لقياس عاداتهن بشرب الكافيين. وقدر الشخص الذي يكثر من شراب الكافيين بمن يتناول 300 مليغرام أو أكثر من الكافيين باليوم من أي مشروب.
 كما تم فحص الأطفال الرضع عند الميلاد ثم بعد ثلاثة أشهر من الميلاد. وأعطت الأمهات معلومات تفصيلية عن عادات نوم الصغار خلال الـ15 يوماً السابقة، بما في ذلك إجمالي ساعات نوم الطفل ليلاً أو نهاراً وعادات مشاركة الطفل الفراش. إلى ذلك، طلب من الأبوين تحديد مرات استيقاظ الأطفال أثناء الليل والأسباب الظاهرة لذلك.
Copy link