صحة وجمال

دراسة : لحوم الإبل تقي من ” السكته القلبية “

ذكرت دراسة متخصصة أن  لكل نوع من أنواع اللحوم فائدة صحية  خاصة لجسم الإنسان، فمثلاً لحوم الأسماك توفر الوقاية من بعض الأمراض القلبية، بينما ولحوم الرومي قادرة على تحفيز النمو ، مع الأخذ بالاعتبار أن جميع أنواع اللحوم مفيدة لصحة الإنسان ، وذلك لقدرتها على محاربة فقر الدم ، حيث أنها  تحتوي على بعض أنواع الفيتامينات والمعادن والبروتينات والأملاح حيث أنها تساهم في بناء الجسم الإنساني وحمايته من الأمراض إن تم تناولها وفق المعايير الصحية.

وقد اتضح أن لحوم الإبل بها نسبة قليلة من الدهن و تحتوي على الجليكوز الذي يمثل طاقة غير دهنية نسبتها قليله لا تتسرب للأوعية الدموية وشرايين القلب ، بالإضافة أن دهون الإبل تحتوى على الحمض الدهنى غير المشبع ، حيث يمكنه أن يقوم بدور مضاد للسرطان، بالإضافة  لقدرته على الوقاية من الإصابة ببعض الأمراض القلبية كالسكتة القلبية.

كما انه أتضح أن لحوم الإبل تساعد في معالجة الإرهاق والتعصب العصبي وآلم الأعصاب والتعب الدماغي  وذلك لاحتوائها على طاقة تحتاجها الخلايا العصبية حيث أن لحوم الإبل تحتوى على طاقة من السكريات عوضاً عن الدهن تمثل طاقة غير ذهنية وهو ما يجعل لحوم الإبل مصدراً هاماً لإمداد كبار السن بالطاقة اللازمة والبروتين اللازم لبناء العضلات والجسم في وقت تكون عمليات الهدم تفوقت على عمليات البناء ، ومن المعروف أن قلة كمية الدهون في لحم الإبل ترجع لقيامها بتخزين الدهن في سنامها وليس كباقي الحيوانات التي تخزن الدهن بين العضلات .

والجدير بالذكر أن أجدادنا القدماء يستخدمون لحوم الإبل في معالجة بعض الأمراض مثل عرق النسا وآلام الأكتاف والحمى الربيعية  ، كما عُرف عنهم استخدام دهن شحم الجمل كوسيلة لتخفيف آلام البواسير،  كما يستخدمونه كوسيلة لإزالة النمش أيضا ، حيث يقومون بوضع اللحم الساخن على المناطق المصابة، ، كما ثبتت فائدة لحم الجمل لمن يطبق الرجيم الغذائي وتقليل مستوى الكوليسترول.

Copy link