مجتمع بواسطة عربة تكنولوجية حديثة

الحرس الوطني نفذ بيانا عمليا للتخلص من المتفجرات

نفذت وحدة التفتيش الوقائي  والتخلص من المتفجـــــرات في الحرس الوطني  بيانا عمليا حول (التعامل مع حقيبة مشتبه بها) ، بحضور مدير مديرية الاسناد القتالي  العميد الركن سعد جابر الحجرف . 
وانقسم البيان العملي الى  ثلاث  مراحل بدأت بالابلاغ عن جسم غريب  يتطلب تدخل رجال التخلص من المتفجرات ، حيث تم التعامل مع الحقيبة المشبوهة بإطلاق عربة التخلص من المتفجرات في الموقع المتواجد به الجسم الغريب ، مع أخذ احتياطات الامان اللازمة واخلاء محيط الموقع .
وبدأت عربة التخلص من المتفجرات التي يتم التحكم بها عن بعد في التوجه الى الجسم الغريب والتقاطه  حيث تبين انه يحوي عبوة قابلة للانفجار  فتم توجيه العربة نحو مكان  آمن لإبطال المادة المتفجرة  والتخلص منها خلال وقت قياسي يعكس مدى التطور في هذا المجال وقدرة عناصر الوحدة  على استخدام التكنولوجيا الحديثة لاسيما ان هذه العربة تتمتع بمواصفات تقنية عالية كغيرها من الآليات المعمول بها في الدول المتقدمة ويحرص الحرس الوطني على اقتنائها.
واستعرض البيان إمكانيات الرماية التي تملكها عربة المتفجرات بواسطة الكاميرات والتقنيات العالية التي تجعلها تصيب الهدف من مسافات بعيدة .
 وفي نهاية البيان العملي اشاد العميد الركن سعد الحجرف بأداء رجال التخلص من المتفجرات ، مبينا ان القيادة العليا للحرس الوطني تولي اهمية كبيرة وتقدم الدعم اللامحدود لهذه الوحدة  لتزويدها بالاجهزة والمعدات وتدريب العنصر البشري على اعلى المستويات. 
واكد العميد الحجرف  ان البيان  تم تطبيقه بكفاءة عالية، مشيرا الى ضرورة اقامة هذه البيانات العملية باستمرار لرفع مستوى الجاهزية القتالية لدى منتسبي وحدات الحرس الوطني وتطوير قدراتهم العملية التي تساعدهم في تنفيذ مهامهم بنجاح.
يأتي هذا البيان تماشيا مع الاهداف التشغيلية للخطة الاستراتيجية الخاصة بالحرس والتي تهدف الى الارتقاء بالمنظومة الامنية  سواء العسكرية او الفنية او الادارية.
حضر البيان رئيس فرع الدفاع الوقائي العقيد الركن صالح ناصر الحسيني ، وركن عمليات وتدريب كتائب التعزيز المقدم الركن حمد سالم البرجس ، فيما اشرف على تنفيذه ركن اول التخلص من المتفجرات الرائد فهد جويعد حسن ، وآمر فريق التخلص الملازم حمد سعد المشوط.
Copy link