اقتصاد

“بيتك” يدعم الحملة التطوعية للتوعية بالإعاقات الذهنية

قال نائب مدير إدارة التسويق والعلاقات العامة فى بيت التمويل الكويتى”بيتك” سعيد توفيقي بأن الدور الذي يضطلع به “بيتك” في خدمة المجتمع يجعل شريحة ذوي الإعاقة محل اهتمامه، خاصة وأن الكويت تعد نموذجا يحتذى به في الاهتمام بهم على مستوى المنطقة، مشيراً إلى أهمية التفات المجتمع وتعريف أفراده بأسلوب التعامل الأمثل مع كل صاحب إعاقة حسب نوع إعاقته.
وأوضح بأن جهود “بيتك” في دعم ذوي الإعاقة لا تقف عند الجانب الصحي فقط وإنما هناك وسائل دعم أخرى تتمثل في التواصل المستمر سواء من خلال المحاضرات التعريفية والتوعوية فيما يتعلق بهم، وكذلك رعاية المشروعات الهادفة إلى استغلال طاقات ذوي الإعاقة بتسخيرها في أمور نافعة، مبيناً أن الدول المتقدمة أصبحت تلتفت للمعاق بتوفير فرص وظيفية خاصة بهم لتمكينهم من الانضمام إلى سوق العمل.
 من جانبه اشاد رئيس الفريق الخاص للتوعية بالإعاقات الذهنية والتابع للجمعية الكويتية لأولياء أمور المعاقين جاسم الرشيد البدر بالدعم الذي قدمه “بيتك” للمشاركة في الحملة التوعوية لصالح ذوي الإعاقات الذهنية من خلال تعريف أفراد المجتمع بطبيعة الإعاقات وطرق التعامل مع المعاق بحسب نوع الإعاقة مشيراً إلى أن هذا الدور يعبر عن اهتمام “بيتك” في التواصل مع مختلف شرائح المجتمع مع الأخذ بالاعتبار تطبيق مفهوم المسئولية الاجتماعية.
وأوضح البدر بأن الحملة دشنتها مجموعة تطوعية من أهالي المعاقين، وبدأت هذه المجموعة أنشطتها في 2003 ببرنامج تطوعي مكثف يدعم أنشطة مختلف الجمعيات والجهات التطوعية في مجال ذوي الإعاقة، حيث تهدف الحملة إلى تهيئة ذوي الإعاقات الذهنية ليأخذوا دورهم في المجتمع ويندمجوا مع أفراده من خلال القضاء على المفاهيم الخاطئة تجاههم.
Copy link