فن وثقافة

أيادٍ خفية تحارب عائلة المنصور

انتهى الفنان محمد المنصور من تصوير دوره في المسلسل الإماراتي “ريح الشمال” الذي سيعرض خلال شهر رمضان المقبل، وأكد المنصور  أن العمل سيحمل مفاجآت عدة.
 
وعن احداث المسلسل قال المنصور: سيمر المسلسل بالكثير من التحولات والأحداث، وسيركز على تأثير هذا الاستعمار على بناء دولة الامارات، ويرصد دور الشباب في معترك الحياة الإماراتية، وكذلك تأكيد قيم وعادات الأجيال السابقة فالعمل سيقف على الحياد بين هذين الجيلين، بالإضافة إلى الصراع الطبيعي بين الخير والشر والطمع والجشع. وسيحمل مفاجآت عدة كما أن دوري سيشكل فارقا كبيرا في هذا الجزء مقارنة بالموسمين الماضيين وكذلك أدوار زملائي الفنانين أمثال أسمهان توفيق وشهد الياسين ومرعي الحليان والفنانين الشباب من دولة الإمارات الشقيقة.
واعتبر المنصور خلال حواره مع جريدة “القبس” أن سبب ابتعاده عن الدراما الكويتية لهذا العام هو عدم التوفيق، حيث  قدمت له عروض كثيرة لكنه اعتذر عنها لعدم وجود الدور المميز الذي يستفز طاقة. 
وأشار المنصور إلى أنه سيخوض تجربة مسرحية مع فرقة مسرح الخليج العربي العام المقبل بمناسبة مرور 50 عاما على مسرح الخليج، وان هناك مشاورات بينه وبين الإعلامية نادية صقر للمشاركة سويا في برنامج تلفزيوني اجتماعي فني ترفيهي يتناول قضايا عدة قريب من شكل “تو الليل” لكن مضمونه مختلف، وسيعرض على إحدى الفضائيات الكبرى.
 
وعن جديد شركة عائلة المنصور والعراقيل التي تواجهها قال: نحضر لعمل درامي جديد سيكون من إنتاج شركة إخوان المنصور التي سنستكمل مسيرتها أنا وأخي حسين المنصور وباقي أحفاد العائلة، فنحن قادمون وبقوة من بعد انتهاء شهر رمضان في عمل سيكون مفاجأة للجميع، أما بالنسبة للعراقيل فمن المؤكد هناك أياد خفية لا تريد استمرار شركة اخوان المنصور لكن الله يسامحهم، لكن أحب أن أقول لهم شيئا وهو انه مهما كانت هذه العراقيل فنحن اسم وتاريخ لنا إسهاماتنا في الحركة الفنية، نحمل اسما عريقا بُني على أساس سليم وربّى أجيالا من الفنانين هم الآن نجوم الشاشة الكويتية الخليجية وستكشف لكم الأيام المقبلة ما كان خافيا.
Copy link