اقتصاد

“بيتك للأبحاث”: 4% النمو المتوقع للاقتصاد التركي في 2012 والتضخم تحت السيطرة

بين تقرير أعدته شركة بيتك للأبحاث المحدودة ، التابعة لمجموعة بيت التمويل الكويتي “بيتك”، أنه على الرغم من ارتفاع معدلات التضخم في تركيا ، إلا أنها لاتزال أقل من التوقعات ، لافتا إلى أن أسعار المواد الغذائية ساهمت في التلطيف من ارتفاع هذا المعدل.
وذكر التقرير أن معدلات التضخم التي جاءت أقل من التوقع، ستدفع البنك المركزي التركي لاتخاذ سياسات نقدية أكثر تساهلا  للمساعدة في النمو . على صعيد متصل توقع التقرير أن يحقق الاقتصاد التركي نموا معتدلا بنسبة 4 % خلال العام الجاري .. وفيما يلي التفاصيل: 
ارتفع معدل التضخم السنوي في تركيا إلى معدلات أقل من تلك المتوقعة في يونيو 2012 في إشارة إلى أن البنك المركزي قد يتحول إلى سياسة نقدية أكثر تساهلا للمساعدة في النمو. وارتفعت أسعار المستهلكين بنسبة 8.9? الشهر الماضي وهي نسبة أقل من توقعات المحللين الذين انتظروا ارتفاعه إلى مستوى 9.2% ولكنها أعلى من القراءة المسجلة في شهر مايو عند 8.3? . ويذكر أن معدل التضخم ارتفع بنسبة 10? منذ بداية السنة. 
بالنسبة للأساس الشهري، تراجع التضخم في أسعار المستهلكين بنسبة 0.9% مخالفاً توقعات المحللين التي انتظرت انخفاضاً بنسبة 0.5%على أساس شهري. ويرجع هذا إلى المسار الإيجابي الناتج من ارتفاع أسعار المواد الغذائية غير المصنعة وانخفاض أسعار الوقود تماشياً مع المستجدات الدولية. 
وحتى عندما يتم تعديل مستوى التضخم من خلال تأثيرات قاعدة المقارنة، فإن الاتجاه الرئيس لمؤشرات التضخم الأساسية تظهر تراجعاً ملحوظاً. وقد انخفض أيضاً معدل الزيادة في مؤشر أسعار المستهلكين باستثناء قطاع الطاقة والمواد الغذائية غير المصنعة والتبغ والذهب(SCA-H)  إلى نسبة 8.1? على أساس سنوي من 8.2? على أساس سنوي في وقت سابق. ومع استبعاد المزيد من المواد الغذائية المصنعة، فإن معدل الزيادة في المؤشر (SCA-I) تم تخفيضه من 7.7? على أساس سنوي إلى 7.4? على أساس سنوي في مايو 2012.
ومن جهة آخرى أجرى بيت التمويل الكويتي ” بيتك” السحب الأسبوعي الثامن لحملته التسويقية ” سافر ، تسوق ، استمتع هذا الصيف ” ، والتي  تمنح عملاء ” بيتك” الفرصة لربح قيمة مشترياتهم حتى 7,500 دولار  أسبوعيا مقابل كل 10 دنانير ينفقها العميل باستخدام بطاقات “فيزا بيتك” الائتمانية أو مسبقة الدفع داخل وخارج الكويت ، وكذلك من خلال بطاقات السحب الآلي خارج الكويت فقط، وفاز في السحب الثامن حمد إبراهيم حمد البحوه ، الذي ربح قيمة مشترياته عبر بطاقة فيزا بيتك.
وتأتي الحملة  استمرارا للعروض المميزة التي يقدمها ” بيتك” لعملائه من حملة البطاقات المتنوعة مكافأة لهم ، وأيضا حرصا على خلق طابع فريد ومميز لجميع بطاقات “بيتك” التي تقدم دائما قيمة مضافة لحاملها، بما يساهم في رضاء العميل وزيادة فرص استفادته عند الاستخدام ، فضلا عن تعزيز تواجد البنك وحصته السوقية في هذا القطاع الذي يشهد منافسة مهنية شديدة ، وذلك من خلال الاستمرار في تطوير الخدمات الحالية وتقديم منتجات جديدة رائدة ومميزة.
و تساهم الحملة التسويقية الجديدة في ترسيخ مبادئ وأهداف «بيتك» الرامية إلى تنشيط حركة المبيعات، وتحقيق الفائدة للعملاء مستخدمي البطاقة وللتجار ، والسعي لتعزيز مفهوم استخدام البطاقات المصرفية بديلا عن النقود تفاديا للمخاطر التي يتعرض لها العملاء وتماشيا مع التوجهات المصرفية العالمية ، مشيرا في هذا الصدد إلى أن توقيت إطلاق الحملة يتزامن مع فترة الصيف والإجازات حيث يرغب غالبية المواطنين قضاء أجازاتهم في الخارج ومن ثم يتزايد الاحتياج إلى استخدام البطاقات بأنواعها.
وتستمر حملات ” بيتك” التسويقية على مدار العام بهدف تحقيق منظومة من الأهداف تخدم العملاء والسوق المحلي والقطاع المصرفي ، حيث ينتظر أن يطلق المزيد من العروض الحصرية والمتنوعة للعملاء خلال الفترة المقبلة ، وكان البنك كان قد أطلق خلال الفترة القريبة الماضية مجموعة من البرامج والحملات التسويقية التي لاقت نجاحا جيدا بين أوساط العملاء والسوق المحلي، الأمر الذي يعكس الثقة التي يتمتع بها ويقيس أعلى مستويات الجودة في تقديم مجموعة متكاملة من المنتجات والخدمات المصرفية المتطورة والمميزة التي يتم تقديمها تباعاً لتلائم تنوع وتطور احتياجات العملاء وتستجيب لتطلعاتهم للتمتع بمزايا أفضل وأحدث للمنتجات والخدمات المصرفية. 
Copy link