محليات

“الكويتية” ملتزمون بتطبيق أقصى اشتراطات الصيانة الدولية

أكدت مؤسسة الخطوط الجوية الكويتية التزامها بتطبيق اقصى اشتراطات الصيانة حسب التعليمات والنصوص المقرة من قبل مصانع الطائرات وهيئات السلامة الدولية بالرغم من الظروف المالية التي تمر بها. 
 وقال بيان صحافي للمؤسسة ان “الكويتية” تعد من بين شركات الطيران الأكثر أمنا وسلامة في العالم وكذلك من حيث الكفاءة العالية التي يتمتع بها العنصر الوطني من المهندسين وقائدي الطائرات الذين يحظون بسمعة عالمية اكتسبوها من خلال خبراتهم الكبيرة وأضاف ان المؤسسة وضعت خطة محكمة لخفض التكاليف حققت فيها خفضا ملحوظا في التكاليف في الحساب الختامي للسنة المالية 2011/2012 مقارنة بالسنة المالية السابقة بالرغم من زيادة الباب الأول للرواتب بمبلغ 3 ملايين دينار وكذلك بند الوقود بمبلغ 20 مليون دينار وهي زيادات خارجة عن سيطرة المؤسسة.
 
وذكر البيان ان المؤسسة تواجه حاليا أكبر تحد لها منذ إنشائها وتحتاج الى تضافر الجهود من الجهات الرسمية لدعمها بسرعة وتحويلها إلى شركة وادارتها بصورة تجارية. وناشدت ادارة المؤسسة الجهات المختصة اعتماد حساباتها الختامية المعطلة منذ أكثر من سبع سنوات واطلاق يد ادارتها لاتخاذ قرارات حيوية لاختيار أنسب أنواع الطائرات حسب خططها التشغيلية وترك شراء أو استئجار طائرات لأي جهة حكومية تراها الدولة مناسبة للقيام بالتعاقد لتحديث أسطولها بما يتوافق مع سمعتها كناقل وطني لدولة الكويت.
Copy link