صحة وجمال

بحث إسرائيلي: الصلاة تخفض نسبة الإصابة لدى النساء بمرض الزهايمر 50%

اظهرت دراسة اجراها باحثون امريكيون واسرائيليون بتمويل من مركز الصحة الدولي في الولايات المتحدة على النساء المسلمات ان الصلاة تحميهن من التشويشات الخفيفة التي تتعرض لها الذاكرة اضافة لحمايتهن من امراض خطيرة بينها مرض “الزهايمر” فيما لم يتسنى للقائمين على الدارسة التي استمرت فترة طويلة دراسة تأثير الصلاة على الرجال كون 90% منهم يؤدون الصلاة.

وبينت الدراسة التي نفذها طاقم من الباحثين برئاسة البروفسور “رفقه ايزنزلبرغ” وتعمل محاضرة في كلية الطب بجامعة تل ابيب وطبيبة في قسم الاعصاب وامراض الدماغ بمستشفى “شيبا” وتواصلت لعدة سنوات وهدفت لدراسة اسباب ومسببات مرض “الزهايمر” والامور التي تعجل في تطوره اهمية الصلاة في حماية النسوة من تطور مرض “الزهايمر” وصولا الى التشويشات الخفيفة التي قد تتعرض لها الذاكرة.

وشملت الدراسة التي بدات عام 2003 عينة من 892 من الفئة العمرية التي تزيد عن 65 عاما ممن يقطنون في القرى العربية بمنطقة وادي عارة وجرى تقسيم العينة الى فئات من 497 يتمتعون بذاكرة طبيعية ، 303 يعانون من تشويشات خفيفة في الذاكرة واخيرا 92 جرى تشخيصهم كمصابين بمرض “الزهايمر” استنادا لفحص طبي اعتمد على فحوصات معتمدة دولية لتهدف الى التأكد من وضع الذاكرة ومدى سلامتها مثل فحص ” منيمنتال” الذي جرى ترجمته للغة العربية وفحصا اخر جرى تطويره في معهد ” بروكديل ” بمدينة القدس ويهدف الى فحص الذاكرة لدى النسوة ممن تلقين تعليما لسنوات قليلة ولا يتطلب هذا الفحص مهارات خاصة بالكتابة والقراءة.

في البداية تبين بان نسبة النساء اللواتي يعانين من تشويشات خفيفة في الذاكرة تزيد عن مثيلتها لدى الرجال بنسبة 50% كما واظهرت الدراسة ان التعليم وتلقي الدراسة داخل المؤسسات التربوية يخفض احتمالية الاصابة بتشويشات الذاكرة والاصابة بمرض “الزهايمر” بنسة 24% فيما بينت الدراسة ان مستويات الذاكرة لدى النساء اللواتي تلقين في حياتهم تعليما لمدة سنة او اثنتين توازي مستويات الذاكرة لدى الرجال ممن تلقوا تعليما لمدة 4 سنوات.

 

Copy link