محليات

سفير الإمارات يحذر من شائعات مواقع التواصل: أهلا بأي نائب كويتي في بلادي

حذر السفير الإماراتي لدى الكويت الدكتور علي بن شكر مما تتداوله مواقع التواصل الاجتماعي ، نافيا ما أثير عن منع الإمارات لنائبين كويتيين من دخولها،وقال:«ليس لدينا اي معلومات حول هذا الأمر، ولا يمكن ان نتبع مواقع التواصل الاجتماعي في هذا الشأن”.واصفا العلاقات الكويتية – الإماراتية بالمتميزة جدا، بل فوق العادة على كافة الاصعدة.
وقال في تصريح صحافي على هامش الغبقة الرمضانية التي اقامتها السفارة الإماراتية  ان الإمارات جزء من الكويت والعكس صحيح، وان العلاقات الاجتماعية بين البلدين ليست وليدة الساعة وانما متجذرة في التاريخ بحكم العلاقات العائلية والتاريخية التي تربط شعبي البلدين.
واشار الى ان العلاقات الاقتصادية بين البلدين لم تشبها شائبة على الرغم من الأزمة العالمية حيث استمرت بقوتها وما زالت، خصوصا وان الإمارات بلد مفتوح وجاذب للاستثمار على كافة الاصعدة، لافتا الى ان هناك الكثير من الكويتيين لديهم استثمارات ممتازة في الإمارات، قائلا: «نعم علاقاتنا التي جذورها أهلنا وقيادتنا متميزة، والتواصل بين البلدين هو تواصل موحد لا تشوبه اي شائبة».
وحول التواصل بين البلدين على المستوى الامني أكد السفير الإماراتي ان هناك اتفاقا تاما بين الكويت والإمارات وعلى مستوى مجلس التعاون أيضاً فيما يخص التواصل على المستوى الامني، مشيرا الى تصريحات صاحب السمو امير البلاد المشددة على ان الامن الخليجي امن واحد، لافتا الى ان هذا الاتفاق الشامل ليس فقط على مستوى الكويت والإمارات وانما على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي.
Copy link