مجتمع

الدعيج : الدعوة مسئولية الجميع وتحتاج تبليغها للآخرين
أنشطة وفعاليات مكثفة للتعريف بالإسلام في استقبال الشهر الفضيل

في إطار فعاليات وأنشطة لجنة التعريف بالإسلام التي تهتم بالجاليات المسلمة وغير المسلمة ، أقام قسم الدعوة التابع للجنة التعريف بالإسلام بفرع الملا صالح مجموعة متميزة من الأنشطة والفعاليات الدعوية والتوعوية ، والتي نالت ثناء الحضور والمشاركين حضرها عدد كبير من المسلمين وغير المسلمين والمهتدين جدد بمختلف جنسياتهم المتعددة ، وتنوعت بين محاضرات  ثقافي وتربوية ودعوية ومسابقات رياضية وغيرها من الأنشطة الأخرى .


وفي هذا الصدد قال نائب المدير العام بلجنة التعريف بالإسلام المهندس عبدالعزيز الدعيج بان الدين الإسلامي الحنيف سلعة ثمينة يحتاج منا فقط ان نعرف كيف نبلغها للناس، و أنشطة اللجنة تهدف إلي تحقيق عدة أهداف ، أبرزها تعريف الطرف الأخر بالإسلام باسلوب قوامه الحكمة والموعظة الحسنة ، وكذلك رعاية المهتدين الجدد وتأهيلهم ليكونوا نواة صالحة لمجتمع مسلم جديد ، من خلال جرعات اللجنة الدعوية والتوعوية التي تقدمها لهذه الشريحة ورعايتها لهم علمياً وثقافياً واجتماعياً وبفضل الله تعالي هناك من المهتدين من أسلم علي يديه أكثر من الف وخمسمائة مهتدي ومهتدية من بني جلدته بعد إسلامه ، لافت إلى أن الحملة الدعوية للجنة التعريف هذا العام تحمل شعار ” الدعوة مسئولية ..  بلغها معانا “.


وتابع : كانت اولي أنشطتنا رحلة  ترفيهية و تربوية إلى المركز العلمي بالسالمية تحت شعار” ماذا قدم المسلمون للعالم ” وضمت مجموعة من المهتدين الجدد من الجالية الهندية تناولت مساهمات المسلمين في تقدم البشرية ، ونبوغهم في شتي العلوم كالفلك والكمياء الفيزياء والطب وغيرها من التخصصات الأخرى .


كما أقام الفرع محاضرة لاقت حضوراً كبيراً وتناولت الاحداث المهمة في تاريخ الامة الإسلامية ، وكان  ضمن المشاركين في المحاضرة أحد المهتدين الجدد ، والذي بين للحضور ان سبب إسلامه كان في سورة التوحيد وفي عظمة الإسلام الذي لا يفرق بين غني وفقير، وبين ابيض وأسود إلا بالتقوى.


وثمن الدعيج مثل هذه الفعاليات والتي تنمي التواصل والتعارف بين المهتدين الجدد والجاليات وتقوي روابط المؤدة والأخوة التعارف بين غير المسلمين والمسلمين  وتعريف لجنة التعريف بالإسلام لجميع المشاركين  وإظهار الشعور بالأخوة بين الجميع (عدم التفرق) دعوة غير المسلمين غير مباشر إظهار صورة الإسلام  إدخال السرور في قلوب والمسلمين وغير المسلمين الترغيب في إظهار مهارات للجميع .


وأختتم الدعيج حديثه بمسابقة الكركيت والتي أقيمت للجالية السيرلانكية ، وحضرها مسلمين وغير مسلمين وبعدها تم توزيع الجوائز علي الفائزين ، مثمنا جهود رئيس قسم الدعوة  بلجنة التعريف بالإسلام بالمقر الرئيسي مساعد العنزي  و فريق الدعاة الذين كان لهم دور كبير في نجاح  مثل هذه الانشطة والفعاليات .


وثمن المشاركون في هذه الفعاليات دور اللجنة الحيوي والتوعوي الفعال في تعريف الآخرين  بعادات وتقاليد اهل الكويت وتعليمهم اللغة العربية  وإقامة الأنشطة الترويحية والترفيهية والدعوية التي تعرفهم بالإسلام الوسطي المعتدل .


 


 

Copy link