صحة وجمال

أحفاد المدخنين عرضة للإصابة بالربو

 مخاطر التدخين على المدخنين وأطفالهم معروفة للجميع ، لكن بحثا جديدا نشر في مجلة “بي إم سي ميدسين” البريطانية يظهر أن التعرض للنيكوتين يسبب إصابة أحفاد المدخن بالربو.

وذكر موقع “ساينس ديلي” أن الربو يعد مشكلة صحية كبيرة ، ويعد من أكثر الامراض المزمنة شيوعا بين الاطفال. وبينما توجد عوامل كثيرة تساهم في الاصابة بالربوإلا أن تدخين الام أثناء الحمل يمثل خطورة مؤكدة في الامكان تجنبها. فأثناء الحمل يمكن أن يؤثر النيكوتين على رئة الجنين مما يجعله عرضة للإصابة بالربو بعد ولادته وحتى مرحلة الطفولة.

وقام الباحثون بمركز “هاربور – يو سي إل إيه ميديكال ” في كاليفورنيا باختبار تأثير التعرض للنيكوتين أثناء الحمل على الفئران ولم يقتصر اختبار ذلك على صغارها ولكن أيضا على أحفادها.

يبدو أن أثار التدخين أثناء الحمل تستمر لفترة طويلة جدا ، لذا ينبغي في حملات توعية السيدات الحوامل بمخاطر التدخين مراعا ةحقيقة أن النيكوتين ذاته يحتوي على مخاطر لأطفالهن وأحفادهن.

Copy link