صحة وجمال

ضعف قوة عضلات المراهقين الذكور يرتبط بموتهم المبكر كرجال

وجدت دراسة جديدة أن الذكور الذين يعانون من ضعف في قوة عضلاتهم خلال فترة المراهقة، هم أكثر عرضة للموت المبكر لأسباب عدة مهمة. وذكر موقع “هلث داي نيوز” العلمي الأميركي، أن الباحثين بمعهد “كارولينسكا” السويدي وجدوا أن تأثير ضعف قوة العضلات عند الشباب، يوازي عوامل خطر معروفة جداً للموت المبكر، مثل الوزن الزائد أو ارتفاع ضغط الدم.

وأشارت النتائج إلى حاجة الشباب، وخاصة من يعانون من ضعف في قوتهم العضلية، للقيام بتمارين رياضية منتظمة من أجل تحسين صحة عضلاتهم. وشملت الدراسة ما يزيد عن مليون سويدي من الفئة العمرية بين 16 و19 عاماً، جرت متابعتهم لمدة 24 عاماً.

وخضع المشاركون لاختبارات قوة في بداية الدراسة، في حين يعتبر الموت مبكراً إن حصل في عمر يقل عن 55 عاماً. وخلال فترة المتابعة، توفي 2.3% (ما يزيد عن 26 ألفاً) من الرجال، وكان السبب الرئيسي الانتحار (22%)، فيما كان السرطان مسؤولاً عن قرابة 15% من هذه الوفيات، وأمراض القلب والشرايين عن أقل من 8% من الوفيات. وظهر أن الرجال الذين كانوا يتمتعون بقوة عضلية عالية كمراهقين، خف لديهم خطر الموت المبكر بنسبة بين 20% إلى 35%، لأي سبب كان.

Copy link