محليات

الكويت دشنت 4 مبان في الأردن لخدمة اللاجئين السوريين

افتتح سفير دولة الكويت لدى الاردن الدكتور حمد الدعيج اليوم أربعة مبان مولتها دولة الكويت لمساعدة أرامل وأيتام وجرحى سوريين لجأوا الى الاردن هربا من احداث العنف التي تشهدها بلادهم منذ نحو عامين.
وقالت ممثلة الهيئة الخيرية الاسلامية العالمية رئيسة الوفد الكويتي الدكتورة شريفة يوسف الخميس في تصريح ان المباني الاربع ممولة من نساء كويتيات من خلال الهيئة الخيرية الاسلامية العالمية بتكلفة اجمالية تبلغ حوالي 85 الف دولار.
 
وأضافت ان ثلاثة مبان خصصت للأرامل والاطفال الايتام فيما خصص الرابع للجرحى مشيرة الى أن كل مبنى يتكون من خمسة طوابق بعدد شقق يبلغ 15 شقة تحتوى كل منها على ثلاث غرف لافتة الى ان كل غرفة في مبنى الجرحى مخصصة لاستيعاب ثلاثة جرحى.
 
وأضافت أن مجموعة من النساء من دولة الكويت تابعن منذ عدة اشهر من خلال الهيئة الخيرية الاسلامية العالمية تنفيذ المشروع الذي تم تزويده بمعدات وتجهيزات لمساعدة الجرحى على تجاوز محنتهم.
 
وأكدت الخميس أن المشروع يأتي في اطار العطاء الكويتي للشعب السوري الذي بدأ بتوجيهات صاحب السمو الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح امير دولة الكويت لإغاثة الشعب السوري في هذه المحنة.
 
وأشارت الى حاجة اللاجئين السوريين الى المزيد من الدعم خاصة في فصل الشتاء مؤكدة ان النساء الكويتيات سيواصلن زيارة اللاجئين لتقديم المزيد من الدعم والمساعدة لهم.
 
وأشادت الدكتورة الخميس بجهود البعثة الدبلوماسية الكويتية لدى الاردن ودورها في تسهيل مهمة الوفد مؤكدة اهمية الدعم الذي قدمه مكتب الهيئة الخيرية الاسلامية العالمية في الاردن بهذا الخصوص.
 
من جانبه قال سفير دولة الكويت لدى الاردن الدكتور حمد الدعيج ان دولة الكويت تقدم العون والمساعدة للشعب السوري الشقيق في محنته انطلاقا من دورها القومي والانساني في مد يد العون للأشقاء والاصدقاء عند الحاجة.
 
وأضاف ان المساعدة الكويتية مهمة خاصة وانها مخصصة لأرامل واطفال ايتام وجرحى يعانون من اصابات مؤكدا اهمية هذا الدعم ودوره في المساهمة بحل جزء من مشكلة ومعاناة اللاجئين السوريين في الاردن.
 
من جهتها قالت عضو الوفد المتطوعة كوثر النشمي انها والدكتورة الخميس عقدتا دورات في مجال الارشاد النفسي والاجتماعي استفاد منها متخصصون انيطت بهم مسؤولية مساعدة اللاجئات السوريات والاطفال على تجاوز المحنة التي مروا بها خلال الازمة السورية مشيرة الى حلقات تدريب اخرى مماثلة ستعقد لاحقا.
 
بدورها ثمنت رئيسة قسم المشاريع في رابطة المرأة السورية جمانة محمد خير دور دولة الكويت في دعم هذه المشاريع لأهميتها في التخفيف من معاناة الارامل والايتام والجرحى السوريين مشيرة الى ان الوفد الكويتي هو اول وفد نسائي عربي يزور نساء واطفال سوريا الذين لجأوا الى الاردن.
 
Copy link