محليات

القصيدة التي جذبت أكثر من 3 ملايين مشاهدة على اليوتيوب
عندما قال أحمد سيار: طز بشنب رجال ما يفتخر فيك

لم يعد من المتخيل أن يكون الحراك الشعبي الراهن منعزلاً عن أحمد سيار.. الشاعر الذي حققت قصيدته في النائب السابق مسلم البراك أكثر من ثلاثة ملايين مشاهدة على اليوتيوب.. وهي القصيدة التي ألهبت حماس الحاضرين في ديوان البراك عشية الحكم عليه بالسجن خمس سنوات، دون أن نغفل بالطبع الدور الذي لعبه “فهد الميموني” حين كان يردد حرفي القافية خلف الشاعر.. إذ لم يتجرد الأخير – كعادته – من صفة المرح الملازمة له باستمرار، وساهم – بلا  قصد – في إيصال القصيدة إلى مساحات أوسع تجاوزت النطاق المحلي لتعبر إلى دول الخليج الأخرى عبر وسائل التواصل الاجتماعي.
مثل الفشق تسبق طموحك وطاريك / لا مر في عيوان الاوادم حصانك
بهذا البيت بدأ أحمد سيار (شاعر الحراك كما يحب أن يسميه البعض) قصيدته، ليجعل منها عنواناً لتك الليلة، 
واستطاع من خلالها أن يجعل من السجن مكاناً لممارسة الحرية بدلاً من تقييدها إذا كان هو ثمناً لها، خصوصاً أن المهدد به هو مسلم البراك الذي لم يعرف عنه سوى تصديه للفساد والمفسدين ودفاعه المستميت عن قضايا المال العام.. ولهذا قال سيار:

قل للسجن باكر مسلم يربيك
ما دمت تجهل صرخته في مكانك
ثم انتقل الشاعر إلى جانب آخر، معدداً صفات ممدوحه، معتبراً هذا الزمن زمن “مسلم البراك”:

أبك انت قل لي من بقى ما افتخر فيك
 حتى زمانك قال هذا زمانك
إيجازاً.. فقد نجح أحمد سيار في هذه القصيدة وفي سواها من القصائد و “الشيلات” في أن يجعل للحراك شكلاً مغايراً ليس هو الشكل المعتاد في سائر الاحتجاجات والمطالبات الشعبية الأخرى..
وهنا القصيدة:
    
مثل الفشق تسبق طموحك وطاريك 
لا مر في عيون الاوادم حصانك

طز بشنب رجال ما يفتخر فيك
وطز بشنب من خان أرضه وخانك

أبك انت قل لي من بقى ما افتخر فيك
 حتى زمانك قال هذا زمانك

الذيب الامعط يستحي انه يخاويك
لا شاف فعلك استراح بمكانك

تضرب تزم تبطش تخربط معاديك
تضرب تزم تكسر خشم من أهانك

يا مسلم البراك ادعس معاديك
بين الوطن والشعب حنا لسانك

اسمك مسلم والمراجل تباريك
مثل الفخر والمجد في عنفوانك

اسمك مسلم والعزاوي تناديك
اتعبت من بعدك ونومست شانك

قل للسجن باكر مسلم يربيك
ما دمت تجهل صرخته في مكانك

الله عليك شلونك نقدر نخليك
ونبع الكرامة صان نفسه وصانك

يا حر افرد بالمراجل جناحيك
الأرض أرضك والزمانُ زمانك

طز بشنب رجال مايفتخر فيك
وطز بشنب من خان ارضه وخانك

Copy link