فن وثقافة

المجلس الوطني يستضيف الدورة الثانية للمهرجان السينمائى الخليجي الأحد

تستضيف الكويت بعد غد الأحد ممثلة بالمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب الدورة الثانية للمهرجان السينمائي لدول مجلس التعاون الخليجي، والذى يعرض على مدى أسبوع 23 فيلما وثائقيا وروائيا.
وقال مدير ادارة الثقافة والفنون في المجلس سهل العجمي إن المهرجان سيقدم بمشاركة دول المجلس الست فيلمين اثنين في كل فئة من الفئات الأربع هي (الأفلام القصيرة) و(الأفلام الطويلة) في مجال السينما الروائية ، و(الأفلام القصيرة) و(الأفلام الطويلة) لفئة الأفلام الروائية.
وأضاف أن المهرجان سيستقبل نخبة من المهتمين في المجال الثقافي وخصوصا سينمائيا من دول مجلس التعاون الخليجي وبعض الدول العربية ، وأوضح أن المهرجان يأتى ضمن أهداف المجلس الوطني للثقافة في الكويت لدعم الثقافة عموما والتشجيع على النهوض بصناعة الفن السابع أي السينما في دولنا والتشاور وتبادل التجارب الخليجية والعربية.
وتابع: بالإضافة إلى تعزيز التواصل الفني على المستوى الإقليمي وتأكيد أهمية السينما في الاضافة والتنوع إلى ثقافة المنطقة مع تعزيز التوجه للحفاظ على القيم الاجتماعية السامية للمجتمع في دول المجلس =، وتعميق الشعور بمكانة ودور السينما والفنون والثقافات المرتبطة ودوام تأثيرها في الحياة الاجتماعية في المنطقة الخليجية وتشجيع الكوادر الجديدة على نيل الشهادات العليا في المعاهد المتخصصة بفن السينما .
وأشار إلى أن المهرجان سيصاحبه عدد من الندوات الفكرية والنقاشية حول تاريخ السينما في الدول الخليجية وأخرى حول الواقع والتحديات والعقبات التي تواجه هذه الصناعة التي باتت مجالا مهما يمارسه عدد لا بأس به من الشباب في دول المنطقة ، وأن المهرجان رصد تسع جوائز تقديرية ومالية للافلام التي ستختارها لجنة التحكيم التي تضم نخبة من ذوي الخبرة والممارسة في مجال صناعة السينما من دول مجلس التعاون والدول العربية ، ومن الجوائز (أفضل ممثلة) و(أفضل ممثل) و(أفضل فيلم) في كل من الفئات و(أفضل موسيقى أصلية في الافلام).
وسيتخلل حفل افتتاح المهرجان – الذى شهدت قطر عقد دورته الأولى – معرض للصور الفوتوغرافية وتكريم ست شخصيات ذات باع طويل في مجال السينما ودور مهم في إنشاء البنية التحتية لهذه الصناعة في الدول الخليجية.
Copy link