محليات

العنزي: نقابة العاملين في الداخلية رسمت خطة عملها للمرحلة المقبلة

أعلن المنسق العام لتكتل النقابات العمالية رئيس نقابة العاملين المدنيين في وزارة الداخلية بدر مراجي العنزي أن النقابة رسمت خطة عملها للمرحلة المقبلة واضعة نصب عينها ترجمة توجيهات حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد حفظه الله ورعاه في تفعيل دور الشباب في المجتمع وحثهم على شغل أوقاتهم فيما ينفعهم وينفع وطنهم ودفعهم نحو الأعمال الحرة، موضحا أن النقابة وجدت كل الدعم والمؤازرة من اللواء الشيخ أحمد العبدالله الخليفة الوكيل المساعد للشؤون المالية والإدارية في وزارة الداخلية.
وذكر العنزي أن سمو الأمير حفظه الله ورعاه شدد في أكثر من مناسبة وخطاب على أهمية دعم الشباب الكويتي وشغل أوقات فراغه فيما يخدم بلده، وانطلاقا من هذه التوجيهات السامية حددت النقابة ملامح خطتها للمرحلة المقبلة والتي تدشنها بإقامة معرضها الأول تحت شعار “ديرة الخير” برعاية    كريمة من اللواء الشيخ أحمد العبدالله الخليفة الصباح الوكيل المساعد للشؤون المالية والإدارية.
وقال العنزي أن الشيخ أحمد الخليفة أبدى حرصا كبيرا على مصلحة الموظفين في وزارة الداخلية وتلمسنا منه رغبة كبيرة في تسهيل كل مطالبهم وتحقيقها على أرض الواقع، ووجدنا أنه كقيادي في الوزارة يسعى بشكل دؤوب إلى إنصاف الموظفين ومعالجة كل الإشكاليات التي تعترض طريق عطائهم وإنتاجهم، كما حث الشيخ أحمد الخليفة على التكثيف من النشاطات التي تسهم في تحسين دخل الموظف، ومنها معرض النقابة الأول.
وأضاف العنزي أن النقابة بدأت تنفيذ برنامجها للمرحلة المقبلة والذي سيركز على مشاريع من شأنها دعم الموظفين ماديا، لافتا إلى أن المرحلة الأولى تتضمن إقامة معرض هدفه تفعيل مبدأ التعاون والشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص ومؤسسات المجتمع المدني وفئة الشباب بغية ترجمة التوجيهات السامية التي تحث على احتضان الشباب ورعايتهم وتنفيذ كل ما يخدم طموحاتهم وتطلعاتهم.
وأفاد العنزي أن النقابة تعتزم تنظيم معرضها الأول المخصص لعرض وتسويق المنتجات والمشغولات والنشاطات المختلفة في الفترة من 29 مايو الجاري وحتى 3 يونيو المقبل تحت رعاية اللواء الشيخ أحمد الخليفة.
وذكر العنزي أن النقابة لطالما كانت تحرص على احتضان الشباب ودعم نشاطاتهم الإبداعية والدفع بهم في مضمار الأعمال الحرة، ومن هذا المنطلق بحثت مع الوكيل المساعد الشيخ أحمد الخليفة فكرة تنظيم المعرض الأول لنقابة العاملين في الداخلية الذي يهدف إلى تحسين دخل المشاركين فيه وإتاحة الفرصة أمام الإبداعات الشبابية وترسيخ مبدأ التعاون بين القطاعين الحكومي والخاص.
وأضاف العنزي أن النقابة تقدر وتكبر في اللواء الشيخ أحمد الخليفة نفسه الإصلاحي ومسعاه الواضح في خدمة الموظفين ومنح العاملين حقوقهم كاملة غير منقوصة، فضلا عن موافقته الكريمة لرعاية وحضور المعرض الذي يستمر على مدى خمسة أيام.
وذكر العنزي أن النقابة ترحب بكل الجهات والمؤسسات والشركات والأفراد الراغبين في المشاركة في المعرض الذي يتيح المجال لعرض إنتاجهم ومشغولاتهم وما يودون تقديمه للجمهور الكريم على مدى خمسة أيام في القاعة التي ستقام أمام مبنى الإدارة العامة للشؤون الإدارية في منطقة العارضية الصناعية.
وقال العنزي أن الشيخ أحمد الخليفة كان حريصا على دعم نشاطات النقابة ومد جسور التعاون معها وأكد في الاجتماع الذي ضمه إلى النقابة أنه على استعداد لتبني أي مشروعات مستقبلية طالما تصب في إطار دعم الموظفين في الوزارة.
Copy link