فن وثقافة

لولو الصباح وبحر العلوم افتتحا معرض محمد سامي

بحضور الشيخة لولو المبارك الصباح والسفير العراقي لدى البلاد محمد حسين بحر العلوم افتتحت صالة جام معرض الفنان العراقي محمد سامي بمجمع لايف سنتر بمنطقة الشويخ الصناعية وبحضور عدد من المهتمين بالشؤون الفنية والثقافية ورجال الإعلام والصحافة للمشاركة في هذه الاحتفالية الفنية المصغرة والتي تم عرض عدد من لوحاته الجديدة والقديمة التي نالت رضا واستحسان الحضور. 
تبادل ثقافات وخبرات
من جهتها عبرت الشيخة لولو الصباح مدير عام شركة جام لتنظيم المعارض والمزادات الدولية عن سعادتها بالمعرض الشخصي للفنان السويدي من أصل عراقي محمد سامي قائلة: إن هذا الفنان الشاب الذي تمكن وبجدارة من وضع اسمه ضمن قائمة مجموعة من الفنانين النخبة حول العالم جاء اليوم ليستعرض أعماله الإبداعية في البلاد ويتيح الفرصة أمام الجمهور للحضور والمشاهدة والاستمتاع بأعماله التي حازت على شهرة واسعة النطاق في شتى أنحاء الدول الأوروبية، وهي فرصة جيدة لتبادل الثقافات والخبرات ما بين الفنانين الذين فنان عراقي له اسمه ومكانته ما بين الفنانين العالميين.
وأضافت:أعمال محمد سامي متأثرة  بالأعوام الأولى من سن الرشد حين كان يعيش في العراق التي مزقتها الحروب، محاطا بضغوطات دائمة ورعب الإنفجارات اليومية والاغتيالات، قبل أن ينتقل للعيش في السويد، في عام 2007. وتحمل لوحاته علامات هذه الصدمات العميقة فتعكس أرواح الأفراد التي مزّقتها الحروب العبثية وشوّهت حياتهم، وقد أختار أن يعبر بريشته عما تعرضت له بلاده من خلال نظرات مضطربة ونائية يوجهها إلى أرض قفرة تقيّدها إيقاعات غامضة. 
   
معرض ناجح وبادرة رائعة
من جهته أبدى محمد حسين بحر العلوم سفير جمهورية العراق إعجابه بأعمال محمد سامي قائلا: العراق ومنذ فجر التاريخ وهي بلاد للحضارات والفنانون العراقيون هم سفراء لبلادهم أينما حلوا وأينما كانوا لذا نجد أن الأعمال المعروضة تحمل في طياتها أبعادا فلسفية لها دلالات رمزية تشير إلى حقبة زمنية عاصرها محمد سامي وتركت في نفسه أثر عميقاً لذا هو يقوم بتصويرها بطريقته ويعبر عنها بريشته.
وأضاف نحن سعداء بهذه المبادرة من شركة جام والشيخة لولو الصباح على احتضانهم مثل هذه الفعاليات التي تؤكد على عمق العلاقة التاريخية بين الكويت والعراق وأهمية تدعيمها بمثل هذه المعارض التي تساهم في تفعيل الحركة الثقافية وتعزيزها.
Copy link