اقتصاد

العاصي: سياحة رجال الاعمال بديلا للنفط بالكويت

أكد الخبير السياحي لدي دول مجلس التعاون الخليجي السيد العاصي أن القطاع السياحي بالكويت سيصبح احد المصادر التى تضخ الدماء في شرايين الاقتصاد الكويتي والذي ستؤدي الى تنشيط الصناعات الاخري وخلق فرص عمل جديدة وسيبث القطاع السياحي روح الابداع والممارسة في المشروعات الحرفية الصغيرة كذكرى لزوار البلد اضافة الى رواج المطاعم ذات الماكولات المتنوعة ومنها البحرية او العربية او الوجبات السريعة.
وذلك كله بعد انشاء المركز المالي العالمي  في ظل وجود فنادق ومنتجعات وخدمات سياحية تقدم خدمة عالية الجوده وهذه فرصة لتنشيط سياحة رجال الاعمال لتكون  بديله للنفط في حالة قلة المحزون او تحتل المركز الثاني كمصدر للدخل القومي بعد النفط.
واضاف العاصي ان الامكانيات بالكويت من منتجعات واماكن ترفيهيه تتيج للمواطن الكويتي الادخار والاستمتاع بالخدمات الموجوده بدلا من السفر اثناء الاجازات والعطلات الرسميه  الي الدول العربية مثل لبنان وتركيا ودول مجلس التعاون الخليجي مقارنة بمحطات الدول الاوروبية والبعيدة ذات التكاليف العالية ودعوة لتشيط السياحة الداخلية.
وذكر العاصي ان النهوض بالقطاع السياحي يحتاج الى تضافر جهود محلية لوضع الكويت علي الخريطه السياحية العالميه ويتطلب اصدار كتيب يوزع بالمطارات وكذلك خريطه سياحية عليها معالم الكويت من المتحف الوطني ومتحف طارق والمباركية والمجمعات التجارية من الصالحية والمارينا والافينوز و 360 مول والكوت وغيرها.
ودعا العاصي الي انشاء وزارة حكومية متخصصه بالقطاع السياحي والفندقي وهذا سيساعد علي تنشيط السياحة وكذلك تواجد ممثلين للتنمية السياحية والتنشيط السياحي في الدول العربية والدول الاروبية للتعريف بالامكانيات والمقومات السياحية الموجوده بالكويت.
Copy link