فن وثقافة

“الكبيسي” يختتم مهرجان الموسيقى الدولي الـ16 في الكويت

إختتم الفنان القطري فهد الكبيسي مهرجان الموسيقى الدولي الـ16 في الكويت على خشبة مسرح “الدسمة”، وقدم أغنيتين وطنيتين تحت قيادة المايسترو الدكتور سليمان الديكان وبمصاحبة الأوركسترا الأوكرانية، وبحضور الأمين العام للمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب، المهندس علي اليوحه، وعدد كبير من الاعلاميين والدبلوماسيين، وذلك مساء يوم الأحد الموافق 16 مايو 2013.
وقدم الكبيسي خلال حفل الختام للدورة الـ16 للمهرجان، أغنيتين، حملت الأولى عنوان “يا بلادي” والثانية “يا أهل الدار”، وهما من كلمات الدكتور يعقوب الغنيم وألحان الدكتور سليمان الديكان، مؤكداً سعادته الكبيرة في هذه الأمسية الفنية الثقافية الكبرى، وقال: “نفتخر نحن كخليجيين وعرب باقامة مثل هذه المهرجانات الدولية على أراضينا، وهي التي ترسخ ثقافتنا الى جانب الثقافة الموسيقية العالمية من جميع جوانبها”، وأضاف: “أنا سعيد بمشاركتي هذه وغنائي من ألحان المبدع الدكتور سليمان الديكان الذي قاده فرقةالأوركسترا الأوكرانية، وقد تشرفت بهذين العملين من كلمات الشاعر الدكتور يعقوب الغنيم”.
كما وجهه الفنان القطري الكبيسي شكره الكبير الى المجلس الوطني للثقافة والفنون والأداب في الكويت على حرصه واهتمامه بالعمل على نشر وإحياء الفنون الموسيقية الخليجية وإتاحة الفرصة أمام الجمهور لمتابعة العروض الموسيقية العربية والأجنبية، بالشكل العالمي، حيث افتتح برنامج الحفل بمقطوعة موسيقية بعنوان “العسجد” بايقاع الشابوري وتأليف سليمان الديكان، ليشاركه حفل الختام المطربة اللبنانية عبير نعمة.
وفي ختام الحفل قدم المهندس علي اليوحه درعا تذكارياً للفنان فهد الكبيسي، والى عدد من ضيوف المهرجان والموسيقيين.
من جهة أخرى، يستعد الكبيسي لطرح عمل غنائي منفرد جديد يحمل عنوان “اظلم” يتعاون في كلماتها مع الشاعرة “الأماني” ومن ناحية الألحان مع الملحن عبد الله المناعي، والتوزيع الموسيقي هشام السكران، حيث سيتم طرح الأغنية عبر الإذاعات خلال الفترة القليلة المقبلة، وذلك قبل الإنتهاء من طرح الألبوم الغنائي الجديد الذي يعمل على تنفيذه وتسجيلة وتجهيزه في ستوديوهات ما بين الدوحة ودبي والمنامة والقاهرة.
Copy link