محليات

رئيس اتحاد المزارعين: بعض الأعضاء الذين حصلوا على كتاب الشؤون لا يمثلون المزارعين

أعلن رئيس مجلس ادارة الاتحاد الكويتي للمزارعين المنتخب من قبل الجمعية العمومية براك الصبيح ان الاعلان المنشور في صحيفتين قبل يومين ووضع في أماكن غير مقرؤءة وكان نصهما الدعوة لاجراء انتخابات لمجلس الادارة مع الأسف أنهما نشرا ممن لا يملك حق الدعوه قانونا كون اللجنة المزعوم تشكيلها من أعضاء ليسوا أعضاءا بالجمعية العمومية وتم الطعن على تشكيل اللجنة وعلى اجراءاتها بالدعوى رقم 2434 / 2013 اداري / 2 وما تلاها من اجراءات بإصدار شهادة مطعون عليها بالدعوى رقم 2986 / 2013 اداري 7 ومازالت الدعاوي محل نظر أمام المحاكم اضافة الى محاضر الاعتداء من اللجنة المزعومة ومحرضيها على مقر الاتحاد بالكسر والاستيلاء وذلك بجنح الشويخ الصناعية بأرقام 331 ، 345 / 2013 وما زالت قيد النيابة العامة. 
وأكد الصبيح في مؤتمر صحفي أن هذا الاعلان بالدعوه للترشح باطله كونه صدر ممن لا يملك اصداره كما انه اعلان مجهل وقد خلا من البيانات الواجب تضمينها الاعلان للتأكد من موائمتها مع ما نص عليه النظام الاساسي مثل بيان من له حق الترشح وشروطه وحق التصويت وتاريخ ومكان انعقاد الجمعيه العموميه كما ضمن الاعلان ان من يسجل نفسه وفق شروط اللجنه ولا يوجد بالنظام الاساسي نص يعطي اللجنة الحق في تحديد شروط غير ما ورد في هذا النظام ومن ثم فاننا نري في هذه الدعوه ترسيخ بحالة عدم الاستقرار السائدة في الاتحاد والتي يقوم بها أعضاء اللجنة المذكورة ومن جانبنا وحكم مسؤليتنا سنقوم باتخاذ الازم من اجراءات وتدابير لمواجه هذه الدعوه. 
وأوضح الصبيح أن الأحداث التي واجهها الاتحاد خلال الأيام الماضية بأن مجلس الإدارة الشرعي المنتخب من قبل الجمعية العمومية الشرعية للاتحاد المنعقدة بتاريخ 13/5/2012 قائم وما زال يباشر عمله ومهامه وبما كلف به من اعضاء الجمعية العمومية من امانة ووزارة الشئون الاجتماعية والعمل قامت بمنح شهادة اعتماد التوقيع الخاص لرئيس مجلس الإدارة للاتحاد براك فهد براك الصبيح وما زال سارياً .
وأضاف بأن وزارة الشئون الاجتماعية والعمل قد اصدرت شهادة لمن يهمه الامر بأسماء اشخاص زعموا انهم عقدوا جمعية عمومية مطعون في قانونيتها أمام القضاء الكويتي حيث ان بعضهم ليسوا اعضاء بالجمعية العمومية وليس لهم الحق في  التصويت مما ادخل الاتحاد في اشكالات كثيرة وجديدة وبأنهم قاموا بالاعتداء على مقر الاتحاد بالتكسير والتخريب وتحرر عن ذلك محضرين في مخفر الشويخ الصناعية .
وأضاف الصبيح ان الاشخاص هما الذين صدرت بأسمائهم الشهادة كانوا قد لجأوا الى وزارة الداخلية ممثلة في قائد منطقة الشويخ الصناعية الذي اجتمع مع كافة الأطراف وكان رأي ممثل وزارة الداخلية بأن الشهادة لا تمثل وضعاً قانونيا وانه ملزم بتنفيذ قرار صادر عن ادارة التنفيذ او حكم مشمول بصيغة تنفيذية من القضاء الكويتي وتم الاتفاق على هذا الاساس الا ان هؤلاء الاشخاص قاموا بضرب رأي قائد منطقة الشويخ الصناعية عرض الحائط وقاموا باقتحام مبنى الاتحاد واستعملوا الكسر والخلع في فتح مكاتب الاتحاد مرتين واستولوا على اوراق ومستندات والذي تحرر عنه المحاضر المذكورة والامر الان معروض امام النيابة للبت في هذا الموضوع الشائك الذي تسببت فيه وزارة الشئون الاجتماعية والعمل وهي تشتمل الاوضاع التي آلت اليها من تقصير واشكالات بالاضافة الى الاشخاص الذين قاموا بالكسر واقتحام مبنى الاتحاد دون مسوغ ومخالفين بذلك النظام الاساسي للاتحاد الكويتي للمزارعين.
وأكد الصبيح أن المجلس المنتخب والمتولي الأعمال وادارة الاتحاد ليس له اي اعتراضا على احكام المحاكم وسوف يقوم بتنفيذها في حينها ويتعهد عندما اختاروه لهذا العمل بأن يكون دائما عند حسن ظن الناخبين من المزارعين ومجلس ادارة الاتحاد الكويتي للمزارعين تحت رئاسة براك فهد براك الصبيح يعرب عن أسفه عن تلك الأحداث الأخيرة من قبل الأشخاص الذين تعرضوا بالاعتداء والإساءة على مقر الاتحاد والمزارعين .
Copy link