اقتصاد

تقرير .. استمرار هبوط اسعار الذهب مع تحول الانظار الى بورصات الاسهم

 قال تقرير اقتصادي اليوم ان اسعار الذهب استمرت في الانخفاض خلال تداولات الاسبوع الماضي مع تحول انظار المستثمرين الى بورصات الاسهم في عدة دول غربية. 
 واضاف التقرير الصادر عن شركة (سبائك الكويت) لتجارة المعادن الثمينة ان الذهب سجل ادنى مستوى له منذ يونيو الماضي بعد ان لامس مستوى 1227 دولار للاونصة الواحدة متأثرا بالتفاؤل الذي طغى على الاسواق العالمية والذي جعل شهية المستثمرين تبتعد عن الذهب وتتجه نحو الاسهم.
 واوضح انه بعد الاتفاق الغربي الايراني حول المسألة النووية انتعشت اسواق الاسهم في اوروبا والولايات المتحدة في حين هبطت اسعار النفط بسبب مخاوف من زيادة المعروض من الطاقة في حال تم رفع العقوبات الاقتصادية عن ايران.
 واشار التقرير الى ان اللافت هو الهبوط الحاد للذهب في خضم تلك الاحداث وبصورة غير مقنعة لاسيما وان الاسواق الايرانية لتجارة الذهب لا تستطيع احداث تلك الهزة السعرية على غرار ما تفعله في اسواق النفط “ولذلك نرجح ان العامل النفسي هو الذي دفع اسعار المعدن الاصفر للهبوط وليس تداعيات الاتفاق”.
 وبين ان اراء المحللين اختلفت حول توقعات اسعار الذهب خلال الايام القادمة حيث يرى الكثير منهم ان ارتفاع الاسعار بنهاية التداولات بقيمة 24 دولار للاونصة هو عملية تصحيح للاسعار نتيجة تكرار مراحل الهبوط خلال الاسابيع الماضية وان الاسعار سوف تتجه نحو كسر دعم 1200 دولار قبل نهاية العام”.
 في حين يرى فريق اخر من المحللين ان ارتفاع الاسعار هو المتوقع خلال شهر ديسمبر الحالي لان الذهب قد يبني قاعدة ارتفاعه القادمة من نقطة 1227 دولار منطلقا نحو 1300 دولار او اكثر.
 وعن الفضة قال التقرير انها استمرت في الهبوط متأثرة بنفس عوامل الذهب اذ حققت ادنى مستوى عند 97ر19 دولار للاونصة وحاولت الصعود فوق مستوى 20 دولار اكثر من مره و لكنها عجزت نتيجة عمليات جني الارباح.
 وتوقع ان تنهي الفضة العام الحالي بالقرب من مستوى 25 لارتفاع الطلب الصناعي عليها بالاضافة الى حدة حركتها في الشهور الماضية ما يجعل هذه التوقعات ارقام سهلة التحقق. وذكر تقرير (السبائك) ان باقي المعادن الثمينة كانت بعيدة عن تداعيات الذهب والفضة وغلبت عليها قوى العرض والطلب اذ سجل البلاديوم ارتفاعا قدره 5 دولارات ليغلق عند 718 دولار للاونصة في حين هبط البلاتينيوم بواقع 17 دولار ليغلق عند مستوى 1366 دولار للاونصة.
 وبين انه حال الهدوء لكلا المعدنين ستستمر حتى نهاية العام لارتباطهما بنقص المعروض في الاسواق وثبات الطب عليهما من القطاع الصناعي .
 وعن الاسواق المحلية اوضح التقرير انها شهدت انتعاشة طوال ايام الاسبوع الماضي وبلغ سعر كيلو الذهب 11450 دينار فيما كانت اسعار المشغولات اكثر جذبا لرواد الاسواق لاسيما عيارات 21 و 18 مدفوعا بيقين ثابت لدى المستثمر الكويتي ان هذه الاسعار المنخفضة لن تدوم كثيرا واحتمال ارتفاعها هو الاكثر توقعا.
Copy link