صحة وجمال

هل حقاً يعالج فيتامين “سي” نزلات البرد ؟

فيتامين “سي” أحد العلاجات الشعبية الشائعة لنزلات البرد إلى جانب شوربة الدجاج، لكن مؤخراً وُجّهت بعض الانتقادات تشكك في مدى فاعلية الفيتامين. في المتوسط يصاب الإنسان بنزلة برد أكثر من مرة سنوياً، وعلى الرغم من أن البرد لا يعتبر مرضاً خطيراً، إلا أنه مزعج، وتوصف العلاجات الشعبية لتقصير فترة الإصابة، وتخفيف أعراضه.

مكملات البروبيوتك والزنك يمكنها أن تعمل كبديل طبيعي للأدوية التي تعالج السعال والتهاب الحلق ونزلة البرد

أجريت دراسات عديدة حول فاعلية فيتامين “سي”، منها مجموعة حديثة من الأبحاث، أفادت أنه يساعد من يتعرضون لضغوط كثيرة، ويساهم في تعزيز المناعة خاصة لمن يقعون تحت إجهاد كبير.

توصلت الدراسات التي راجعت فوائد مكملات فيتامين “سي” للبرد إلى أن تناولها لايزال مفيداً في الوقاية والعلاج، لكن ليس معروفاً إذا كان تناول جرعات كبيرة من الفيتامين يزيد فائدته.

وقد أشارت دراسات حديثة إلى أن تناول مكملات الزنك قد يكون أكثر فاعلية في الوقاية من نزلات البرد، وعلاجها وتقصير وقت الإصابة بها.

الزنك معدن ضروري يعمل كمضاد للسموم، ويساعد على إصلاح الأنسجة المصابة، ولديه قدرة على محاربة الفيروسات وهي في تجويف الأنف، ما يعتبر عاملاً وقائياً كبيراً. كذلك تساعد مكملات الزنك على علاج التهاب الحلق.

وجدت الدراسات الحديثة أيضاً أن تناول مكملات البروبيوتك له تأثير إيجابي على علاج التهابات الجهاز التنفسي العلوي، ويساعد ذلك أيضاً على تقصير فترة الإصابة بنزلات البرد بمعدل يومين تقريباً. أي أن مكملات البروبيوتك والزنك يمكنها أن تعمل كبديل طبيعي للأدوية التي تعالج السعال والتهاب الحلق ونزلة البرد.

Copy link