برلمان توعدتها بالملاحقة القضائية

حشد: ما نقلته الخدمات المشبوهة على لسان البراك.. غير صحيح

في تصريح لرئيس المكتب القانوني في حركة العمل الشعبي (حشد) بدر الصلال حصلت على نسخة منه رداً على ما نشرته إحدى الخدمات الإخبارية، نفى الصلال ما نشرته تلك الخدمة التي وصفها بـ “المأجورة” و”المشبوهة” عن مكالمة هاتفية جرت بين الأمين العام لـ (حشد) النائب السابق مسلم البراك و هو في معتقله مع أحد أعضاء الحركة حول التطورات الأخيرة داخل الحركة.

وأضاف الصلال أن “هذه الخدمات المشبوهة – على حد وصفه – لم يتوقف كذبهم و افتراءاتهم عند هذا الحد بل أخذوا يسردون ما تم في هذه المكالمة المزعومة من كلمات بذيئة ضد زملاء أعزاء، و لأن كل إناء بما فيه ينضح فإننا لا نستغرب إذا خرجت مثل هذه العبارات القبيحة من أمثال هؤلاء، و الناس كلها تعرف ما هي أخلاق الأخ مسلم البراك و الذي لا يمكن أن يستخدم مثل هذه العبارات و التي لا تشبه إلا القائمين على مثل هذه الخدمة الإخبارية حتى مع ألد أعدائه حتى في الغرف المغلقة”.

كما أكد الصلال أن المكتب القانوني للحركة سيكلفبعض أعضائه من المحامين بتقديم بلاغ إلى سلطات التحقيق بإسم من نُسِبَت له هذه العبارات زوراً و بهتاناً و هو الأخ الأمين العام مسلم البراك للكشف عن أسماء القائمين على هذه الخدمة الإخبارية المشبوهة تمهيداً لتقديمهم إلى المحكمة و هناك عليهم و أمام الناس جميعا أن يظهروا ما لديهم من مستندات و تسجيلات تؤكد ما ذهبوا إليه من فجور و كذب و افتراء حسب ادعائهم، بل أننا سنؤكد بإذن الله و من خلال كذبهم و افتراءاتهم أن العبارات التي صدرت ضد الأخوة الزملاء الأعزاء هي سب و قذف موجه من قبل القائمين على هذه الخدمة المأجورة و الله ولي التوفيق.

Copy link