اقتصاد

البورصة الكويتية تنهي تعاملات الاسبوع على شح في السيولة وغياب بيانات الشركات

تباين اداء مؤشرات سوق الكويت للاوراق المالية (البورصة) في ختام تداولات هذا الاسبوع وسط شح في السيولة وحالة من الترقب سادت اوساط المستثمرين مع اقتراب الموعد النهائي لاعلان الشركات عن نتائجها المالية عن الربع الثاني للعام الحالي الذي ينتهي 15 اغسطس الجاري.

وترافق شح السيولة مع عدم وجود اعلان لارباح مؤثرة لاي من الشركات المدرجة اليوم على الرغم من اقتراب الموعد النهائي لاعلان الارباح حيث سيبقى امام الشركات المدرجة جلستين فقط هما يوم الاحد والاثنين المقبلين للاعلان عن نتائجهما الفصلية والا سيتم ايقاف تداول اسهم الشركات المتخلفة وهو ما كان له بالغ الاثر في حالة ترقب المستثمرين اليوم.

وشهدت الساعة الاولى من عمر الجلسة ارتفاع المؤشرات الرئيسية الثلاثة بقيمة تداول بلغت 4ر198 الف دينار كويتي فقط مع كميات تداول تخطت اربعة ملايين سهم تمت من خلال 97 صفقة (الدولار يعادل 301ر0 دينار).

وغابت عن جلسة اليوم المحافزات الايجابية لاي من المستثمرين بما فيها ارباح الشركات او بيانات جوهرية من الشركات المدرجة باستثناء بيان بيت التمويل الكويتي (بيتك) عن ارباحه في تركيا وارباح بنك الكويت الوطني في مصر.

وساهم هذا الغياب للمحفزات في شح السيولة الداخلة الى السوق رغم قرار مفوضي هيئة اسواق المال بايقاف تداول جميع المشتقات المالية (الخيارات والبيوع المستقبلية والاجل) الاثنين الماضي والذي كان متوقعا ان يكون له اثر في تعزيز السيولة في البورصة خلال تداولات الاسبوع الحالي وهو ما لم يحدث.

وكان أكثر القطاعات ارتفاعا اليوم قطاع (سلع استهلاكية) ليصل إلى 91ر17 نقطة بينما كان أكثر القطاعات انخفاضا هو قطاع (تكنولوجية) ليصل إلى 21ر43 نقطة.

وحظيت أسهم سهم شركات (الإثمار) و(ايفا) و(المستثمرون) و(السلام) و(المال) الأكثر تداولا في حين جاءت أسهم شركات (النخيل) و(تجارة) و(فلكس) و(أسيكو) و(كامكو) الأكثر ارتفاعا.

يذكر أن الموشر السعري لسوق الكويت للأوراق المالية (البورصة) أغلق تعاملات جلسة اليوم منخفضا 27ر13 نقطة ليصل إلى مستوى 72ر5499 نقطة في حين بلغت القيمة النقدية نحو 9ر4 مليون دينار تمت عبر 1615 صفقة.

Copy link