صحة وجمال

مشروبات الطاقة قد يضر بصحة الكبد

ربطت دراسة أمريكية، بين إصابة أحد الأشخاص، في الولايات المتحدة الأمريكية، بالتهاب الكبد الوبائي “سي”، وبين الاستهلاك المفرط لمشروبات الطاقة، وهى الحالة الثانية التي يشخصها أطباء أمريكيون بعد حالة أولى رصدت في عام 2011.

وقال باحثون في كلية الطب بجامعة فلوريدا الأمريكية، في دراسة نشروا نتائجها، اليوم الأربعاء، أن التهاب كبد أحد الأشخاص نتج عن الاستهلاك المفرط لمشروبات الطاقة.

وبحسب الدراسة التي نشرت في دورية (BMJ Case Reports) العلمية، فإن الرجل الأمريكي، البالغ من العمر 50 عاما، ويعمل في قطاع البناء، بدأ باستهلاك مشروبات الطاقة سعيا منه لتحمل مشقات العمل.

وتابعت أن هذا الرجل كان يتمتع بصحة جيدة قبل الإفراط في تناول مشروبات الطاقة، ولم يطرأ عليه أي تغيير في نظامه الغذائي، كما أنه لا يتعاطى المخدرات، وليس لديه تاريخ عائلي لأمراض الكبد.

ولفتت أنه كان خلال 3 أسابيع، يستهلك من 4 إلى 5 زجاجات من هذه المشروبات بشكل يومي، مشيرة إلى أن كل زجاجة كانت تحتوي على ضعف النسبة الموصى بها لليوم الواحد من فيتامينات “بي 3” (مادة النياسين).

ووفقا للدراسة، ظل الرجل يعاني لمدة أسبوعين من آلام في المعدة وتقيؤ، ظن في البداية أنها عوارض لإصابته بأنفلونزا قبل أن تظهر عليه أعراض اليرقان (الاصفرار) ويغمق لون بوله، وهي أعراض الإصابة بأمراض الكبد.

وتابعت أنه عندما نقل المريض إلى الطوارئ، شخص الأطباء إصابته بالتهاب الكبد الوبائي من نوع “سي”، وفي هذا السياق، اعتبر الباحثون في نتائج دراستهم أن إصابة هذا الرجل بمرض “التهاب الكبد نجم عن الاستهلاك المفرط لمشروبات الطاقة، ولاسيما مادة النياسين”.

Copy link