برلمان

سمو الأمير دعا السلطتين للتعاون: هذا ليس وقت التكسب على حساب الكويت

افتتح سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد اليوم دور الانعقاد العادي الأول للفصل التشريعي الـ15 لمجلس الأمة.

وقال سموه في النطق السامي: “حملكم الوطن أمانة ثقيلة وأولاكم أهل الكويت ثقتهم فاحرصوا على أداء الأمانة”.

ودعا لرفض دعوات الفتنة وشق الصف وحفظ أمن الوطن واستقراره، مشدداً على أن وحدتنا الوطنية السد المنيع الذي يحمي مجتمعنا فاحرصوا على التمسك بها.

من جهة ثانية، أشار الى الانخفاض الهائل في إيرادات الدولة نتيجة انخفاض أسعار النفط، لافتاً الى أنه لا مفر من المبادرة لاتخاذ إجراءات فعالة.

وقال إن خيار تخفيض الإنفاق العام أصبح أمراً حتمياً من خلال اتخاذ التدابير المدروسة لإصلاح الخلل ووقف الهدر.

وأوضح أن أولوية قضايا الأمن والإصلاح المالي الاقتصادي لا يعني إغفال ما يعانيه مجتمعنا من علل، مشدداً على ضرورة تطوير وزيادة الاهتمام برعاية الشباب والاستماع إليهم وتربيتهم على الاعتدال وتحصينهم ضد الفكر المنحرف.
وأشاد سموه بدور وسائل الاعلام في تشجيع المواطنين على المواطنة الحقة والمشاركة الايجابية ,داعيا النواب إلى أن “تكون الكويت هي المعيار في مايصدر عنهم من أقوال أو أفعال بعيدا عن الطائفية والقبلية والمذهبية”

ولفت الى أخطار محدقة بالكويت ” تريد النيل من أمنها , ويجب ان تبقى اليقظة حاضرة, وعلينا جميعا الى تحمل مسؤولياتنا في تجنب شق الوحدة الوطنية ”

وقال:” هذا الوقت ليس وقت التكسب على حساب الكويت, في ظل أوضاع صعبة محيطة”

وتابع سمو الأمير:” آن الأوان لتحول مجلس التعاون الخليجي الى مرحلة أعلى من العمل المشترك يتناسب مع مستوى الاخطار”, مشيدا بزيارة خادم الحرمين الشريفين الى الكويت

ثم ألقى رئيس السن النائب حمد الهرشاني كلمة شدد فيها على ضرورة مواجهة التحديات الاقتصادية والأمنية، وشدد على ضرورة وضع الرجل المناسب في المكان المناسب ومحاسبة المقصرين.

وقال: الفساد لازال موجودا ومكافحته مطلوبة والإصلاح الاقتصادي أصبح أمرا حتميا في ظل انخفاض مصادر الدخل.

وأكد أن المجلس والحكومة سيعملان معا لمصلحة المواطن.

وأضاف إن دول الشرق الأوسط تمر بمرحلة صعبة والكويت من ضمن دول الخليج والتي أصبحت مطالبة بتكثيف التعاون لمواجهة التحديات.

واستهلت الجلسة بتلاوة آيات من الذكر الحكيم.

وشهدت قاعة عبدالله السالم حضور العديد من من السفراء وأعضاء السلم الديبلوماسي وقياديين من وزارات الدولة.

Copy link