صحة وجمال

د.محمد الشمري: “خوذة” تزيل آلام “الشقيقة” حائزة على براءة اختراع من الولايات المتحدة

الدكتور محمد علي الشمري استشاري العلاجات النفسية في الطب البديل والحاصل على براءة اختراع من الولايات المتحدة الامريكية، أوجد حلاً للقضاء على آلام (الشقيقة) دون آثار جانبية بعيداً عن الطب التقليدي. يتحدث لـ سبر عن هذه الآلام والعلاج.

  • حدثنا عن آلام “الشقيقة” وأسبابها؟

بعد دراسة متأنية لحل مشكلة أرقت الكثيرين وأفسدت حياتهم وقللت من تفاعلهم مع مجمل الحياة وأصبحت هما وعائقا لديهم وربما أدخلتهم في حالات الانعزال عن المجتمع وقللت من التعايش السعيد ، والمصابون بـ (الشقيقة) المسببة لصداع الرأس كثر ذكورا واناثا وأطفالا، وفي الطب التقليدي ليس لها علاج إلا المسكنات بأنواعها ، لكنها مسكنات وقتية كثرة استخدامها لها آثار عكسية على بعض أعضاء جسم الإنسان.

  • كيف وجدت العلاج لهذا المرض؟

نحن في مرحلة متقدمة من العلم وتطور الطب الأمر الذي شكل حافزا لإيجاد حل لهذه الحالة المرضية، فبحثت عن المسبب لهذه العلة، وبالفعل توصلت بفضل الله الذي خلق الانسان ودله وهداه للاكتشاف إلى عوائق تعقيق حركة الدورة الدموية وقت مرورها على الرأس وتضغط على بعض الأعصاب مسببة آلام وتغيرات على الوضع السليم وعلى نفسية الشخص، مما يلزم التفاعل مع هذه الحالات بجدية لازالة العوائق وقد أعطى اختراعنا نتائج ايجابية عجزت عنها الأدوية والمسكنات من خلال (تقنية الانعكاس النفسي)

  • وما هي آلية عمل علاج الشقيقة ؟

نحن في مركز الزهير للطب البديل بمنطقة السالمية نتعامل مع الحالات التي تعاني آلام الشقيقة للتخلص من العلة من جذورها دون أدوية أو التزامات برامجية، ومن خلال زيارة واحدة نجري الفحوصات وعمل اللازم من خلال وضع خوذة على الرأس يحتاج عملها 5 دقائق ويخرج الشخص من المركز وهي على رأسه مدة 3 ساعات فقط ، والفترة الزمنية المطلوبة للقضاء على العلة والتي رافقت الشخص مدة ليست سهلة، ولا يوجد لهذا المنتج آثار جانبية بتاتاً، ونتائجه تلاحظ سريعاً.

Copy link