عربي وعالمي

الطب الشرعي يكذب السيسي: تفجير الكنيسية تم بقنبلة وليس “حزام ناسف”

نشر المحامي والناشط الحقوقي خالد علي خبرًا منشورًا بصحيفة الأهرام القومية يحمل تصريحات للدكتور هشام عبد الحميد – رئيس مصلحة الطب الشرعي – مؤكدًا ان تصريحاته “نسفت الرواية الأمنية” حسب تعبيره.

وقال “علي” في تدوينة عبر حسابه بـ”فيس بوك”: “تصريحات الدكتور هشام عبد الحميد مدير مصلحة الطب الشرعى، وكبير الأطباء الشرعيين لجريدة الأهرام بالأمس تنسف الرواية الأمنية التى أعلنها السيسي، وهو الخبير الفنى الأول فى هذا الأمر، وهو الذى يشرف على عمليات التشريح وجمع الأشلاء، ويقدم وصف لمسرح الجريمة فى علاقاته بالتفجير، ونوع المواد التفجيرية المستخدمة، وطريقة استخدامه.

حيث ذكر التالى: ( أنه يستبعد أن يكون التفجير عملية انتحارية أو بحزام ناسف، ويرى أن التفجير تم بطريقة تصاعدية من أسفل إلى أعلى، ويؤكد أن التفجير تم عن بعد، وأن الجانى الإرهابى وضع المتفجرات أسفل مقعدين فى الجانب الذى تجلس فيه النساء ولاذ بالفرار وبعدها وقع التفجير)” .

Copy link