محليات

“تجمع المسار”: الخطاب الطائفي يدمر النسيج الوطني والاجتماعي والسلم الأهلي

دان “تجمع المسار المستقل” شيوع الخطاب الطائفي المدمر للنسيج الوطني والاجتماعي وللسلم الأهلي الذي تنعم به الكويت ، وجبلت دوماً عليه منذ نشأتها ووجودها.محرر

ويرى “تجمع المسار المستقل” أن هذا التنازع البغيض المشحون سيدخل الكويت في نزاع يهدد سلامة وأمن ووحدة الوطن – مالم – تواجه الحكومة هذه “الفتنة” التي يعمل البعض على إشعالها ونزع فتيله ومن أجل تدارك هذا الوضع من خطورة الانزلاق في منحدر الطائفية، فإننا نطالب وزارة الداخلية بالنهوض بمسئولياتها ، وتفعيل قانون الوحدة الوطنية، وتجريم خطاب الكراهية، اتجاه أي فرد يحاول نشر أفكار تهدف إلى هدم النظم الأساسية بالدولة، أو أي فرد تسول له نفسه أن “يعبث” بوحدتنا وأمننا وجبهتنا الداخلية.

ويرى “تجمع المسار المستقل” أن التراخي الأمني في متابعة هذا التصعيد الطائفي  لم يعد “مقبولاً ” وعليها التدخل لوقف الانزلاق في أتون الطائفية ، وذلك من خلال تفعيل ” القوانين ” اتجاه أهل الفتن، وكل من يحاول شحن الشباب الكويتي طائفياً ، ويغذيه بالأفكار المتطرفة على مجتمعنا – نهوضاً – بواجبات الدولة الدستورية التي نصت المادة الثامنة من الدستور على أن : (تصون الدولة دعامات المجتمع وتكفل الأمن والطمأنينة).

Copy link